بكين تغلق مراكز طبية تقدم خدمة معرفة نوع الجنين   
الأربعاء 1427/5/4 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)
قانون الطفل الواحد يعمل به في الصين منذ أكثر من 20 عاما (الفرنسية-أرشيف)
أغلق إقليم هيباي بشمال الصين أكثر من 200 مركز طبي تقدم خدمات الكشف عن نوع الجنين بما يمكن الأمهات الحوامل من إجهاض الإناث.
 
وقالت صحيفة شنغهاي اليومية إنه في المناطق الريفية بهيباي يبلغ معدل المواليد الذكور بالنسبة بالإناث 134 ذكرا مقابل 100 أنثى، مقارنة بنحو 108 ذكور لكل 100 أنثى مطلع الثمانينات، وهو قريب من المعدل العالمي الذي يتراوح بين 103 إلى 107 ذكور لكل 100 أنثى.
 
وأضافت الصحيفة أن التحقيق شمل 848 حالة إجهاض بطريقة غير مشروعة وخدمات أخرى متعلقة بمعرفة جنس الجنين.
 
وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن بكين التي تحظر إجراء عمليات الإجهاض بعد معرفة نوع الجنين وضعت هدفا لتعديل اختلال التوازن بين الجنسين في أكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان بحلول عام 2010.
 
وتطبق الصين قانون الطفل الواحد منذ مطلع الثمانينات للحد من الزيادة السكانية حيث يصل عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، ولكن ذلك القانون عزز من الرغبة التقليدية في إنجاب الذكور الأمر الذي جعله عرضة لانتقادات لاذعة من الدول الغربية ونشطاء حقوق الإنسان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة