بوش يستبعد تخفيض القوات الأميركية في البلقان   
الثلاثاء 1422/5/3 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بوش يتبادل الحديث مع بعض الجنود الأميركيين في كوسوفو

قام الرئيس الأميركي جورج بوش بزيارة سريعة للقوات الأميركية العاملة في إقليم كوسوفو. واستبعد بوش أثناء الزيارة تخفيض عدد القوات الأميركية التي تقوم بمهام حفظ السلام في البوسنة وكوسوفو ضمن قوات حلف شمال الأطلسي.

وقد التقى بوش في قاعدة ( كامب بوندستيل) جنوبي شرقي كوسوفو بالجنود الأميركيين العاملين هناك. وحرص الرئيس الأميركي على مصافحة الجنود والتقاط الصور التذكارية معهم. وقال بوش في كلمته إنه ليس واردا تخفيض عدد القوات الأميركية العاملة ضمن القوات متعددة الجنسيات التابعة لحلف شمال الأطلسي في البوسنة (سفور) وفي كوسوفو (كفور).

ولكن بوش دعا حلف شمال الأطلسي ( الناتو) لتكثيف جهوده لتحقيق السلام الدائم والاستقرار في منطقة البلقان حتى تعود هذه القوات إلى وطنها على حد قوله. وأوضح أنه حتى يتحقق ذلك فإن الجنود الأميركيين أمامهم الكثير من المهام.

كما طالب الرئيس الأميركي السكان الألبان في إقليم كوسوفو بعدم تقديم أي دعم للمقاتلين الألبان في جمهورية مقدونيا المجاورة. وقال إن "الولايات المتحدة ستتصدى لكل الذين يلجؤون إلى العنف أو يدعمونه في مواجهة الديمقراطية ودولة القانون".

بوش محاط بالجنود الأميركيين في صورة تذكارية
ودعا الرئيس الأميركي الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان إلى الالتزام بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في الخامس من يوليو/ تموز الماضي. كما طالب بوش القادة السياسيين في مقدونيا بالتعاون مع مبعوث الاتحاد الأوروبي فرانسوا ليوتار والمبعوث الأميركي جيمس باردو. وأشار إلى ضرورة تجاوز الخلافات الحالية في محادثات السلام في سكوبيا للتوصل إلى اتفاق يضمن السلام في مقدونيا, على طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقد استغرقت زيارة بوش القصيرة إلى كوسوفو أربع ساعات فقط استقل بعدها طائرته عائدا إلى الولايات المتحدة بعد تغيير في جدول أعماله حيث كان من المقرر أن يعود إلى روما. ولم يجر بوش أي محادثات سياسية في كوسوفو كما كان متوقعا. وكانت مصادر في سكوبيا قد أشارت إلى إمكانية عقد لقاء بين بوش وزعماء سياسيين مقدونيين أثناء وجوده في كوسوفو. ويذكر أن للولايات المتحدة حوالي ستة آلاف جندي ضمن قوات الناتو العاملة في البلقان. وتعد قاعدة (كامب بوندستيل) القاعدة الرئيسية للقوات الأميركية في البلقان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة