الأمن السوري يقتل ويعتقل مسلحين قرب الحدود اللبنانية   
الاثنين 1426/7/17 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)
الأمن السوري اشتبك في الأشهر الماضية مع عدد من الجماعات المسلحة (الفرنسية-أرشيف)

اشتبكت قوات الأمن السورية مع مجموعة مسلحة تابعة لما يسمى تنظيم جند الشام قرب الحدود اللبنانية في منطقة مضايا. وأسفر الاشتباك عن مقتل بعض أفراد المجموعة واعتقال البقية.
 
وعلمت الجزيرة أن المجموعة مكونة من سوريين وعراقيين وسعوديين كانوا يخططون للقيام بـ"أعمال إرهابية" في سوريا ولبنان.
 
ويأتي أحدث اشتباكات بين قوات الأمن السورية وجماعات مسلحة تصفها السلطات السورية بالمتطرفة بعد نحو شهرين من سلسلة مواجهات في أوائل يوليو/تموز الماضي مع جماعات وصفتها دمشق تارة بأنها تكفيرية وإرهابية وتارة أخرى بالمتطرفة أسفرت عن قتل عدد من أفراد الأمن والمشتبه فيهم واعتقال آخرين من جنسيات عربية مختلفة وسورية.
 
وجاءت تلك الاشتباكات بعد نحو شهر ونصف من إعلان السلطات السورية مقتل مسلحين واعتقال ثالث بعد إصابته بجروح خلال اشتباك وقع في أحد أحياء دمشق مع  جماعة تنتمي إلى ما يسمى تنظيم جند الشام.
 
يُذكر أن التنظيم المذكور كان قد أعلن من خلال شريط فيديو مسؤوليته عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري يوم 14 فبراير/شباط الماضي، لكن جهات سياسية لبنانية وعربية رفضت تصديق هذا الإعلان واعتبرته محاولة للتغطية على الفاعل الحقيقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة