الصحة العالمية تتوقع تفاقم زيكا قبل انحساره   
الخميس 1437/5/18 هـ - الموافق 25/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)

حذّرت منظمة الصحة العالمية -التابعة للأمم المتحدة- أمس الأربعاء من أن تفشي فيروس زيكا سيتفاقم على الأرجح قبل أن تتمكن الدول المصابة بالفيروس من رؤية انفراجة، ووصفته بأنه لا يزال غامضا.

وجاء هذا التحذير على لسان المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان في ختام زيارتها -التي استمرت يومين- للبرازيل، وأضافت في مؤتمر صحفي في ريو دي جانيرو أنه قد تزداد الأوضاع سوءا قبل أن تشهد تحسنا، مضيفة "لا تندهشوا إذا رأيتم حالات إصابة بالصعل (تشوه خلقي يكون فيه حجم رأس المولود صغيرا) في أجزاء أخرى من البرازيل".

وقالت تشان إن مكافحة فيروس زيكا تمثل تحديا ضخما، واصفة الفيروس بأنه لا يزال غامضا، ومضيفة نحن نواجه فيروسا معقدا مليئا بالأمور غير المؤكدة، وبالتالي علينا أن نكون مستعدين لمفاجآت.

وتأتي البرازيل في بؤرة أزمة فيروس زيكا الذي ينتقل عن طريق البعوض، ويعتقد بأنه مرتبط بآلاف من حالات تشوه الأجنة في البرازيل، وتتركز عدوى زيكا في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد.

ويشتبه في أن فيروس زيكا يتسبب في إصابة المواليد بالصعل، مما يؤدي إلى مشكلات تتعلق بالنمو. وأكدت تشان أن العلماء ما زالوا يعملون لتحديد السبب المحتمل بين الفيروس والعيوب الخلقية.

وقالت البرازيل هذا الأسبوع إنها أكدت أكثر من 580 حالة إصابة بالصعل، وترى أن معظمها له صلة بعدوى زيكا عند الأمهات، وتتحرى البرازيل بشأن أكثر من 4100 حالة إضافية يشتبه في إصابتها بالصعل.

وأصبحت كولومبيا الأكثر تضررا بعدوى زيكا بعد البرازيل، وكشف مسؤولو الصحة فيها أمس الأربعاء عن حالة محتملة للصعل مرتبطة على الأرجح بفيروس زيكا في جنين مجهض.

وأعلنت كولومبيا أكثر من 37 ألف حالة إصابة بفيروس زيكا، منها 6356 في أمهات حوامل، لكنها لم تؤكد بعد أي حالات لإصابة مواليد بالصعل مرتبطة بزيكا. وينشط الفيروس في 34 دولة -على الأقل- معظمها في الأميركيتين، ومن المتوقع انتشاره على نطاق أوسع.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الأول من فبراير/شباط الجاري حالة طوارئ عالمية بسبب فيروس زيكا، مشيرة إلى اشتباه قوي في الارتباط بين العدوى عند الحوامل وتشوه الأجنة.

ويبحث العلماء أيضا احتمال وجود صلة بين عدوى زيكا ومتلازمة جيلان باريه، وهي حالة نادرة من الاعتلال العصبي يمكن أن تضعف العضلات وتسبب الشلل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة