مصرع عشرة جنود أميركيين والعنف يحصد عشرات العراقيين   
الخميس 1427/11/17 هـ - الموافق 7/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)

عدد قتلى الجيش الأميركي بالعراق يرتفع إلى 2900 منذ بداية الغزو (الفرنسية-أرشيف)

أقر الجيش الأميركي في العراق بمقتل عشرة من جنوده في أربع عمليات منفصلة، لكنه لم يدل بتفاصيل عن مكان وظروف سقوط الجنود العشرة.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الأميركي، المقدم ميشيل مارتن هنغ "لدينا عشرة جنود ضحايا في أربع هجمات منفصلة في العراق، وقد توفي أحدهم لأسباب لا علاقة لها بالمعارك".

وتمثل حصيلة الأمس واحدة من أثقل خسائر القوات الأميركية بالعراق. وبتلك الحصيلة أيضا يرتفع إلى 2900 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا بالعراق منذ الغزو الأميركي للبلاد في مارس/آذار 2003.

أحد ضحايا أعمال العنف التي شهدتها مناطق متفرقة من العراق (رويترز)
عشرات الضحايا
من جهة أخرى أفادت مصادر أمنية عراقية وأميركية أن 26 شخصا على الأقل قتلوا أمس وأصيب عشرات آخرون في أعمال عنف طالت مناطق مختلفة، وخصوصا بغداد حيث عثرت الشرطة مساء على 45 جثة.

وقال بيان للجيش الأميركي إن 15 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 25 آخرون بانفجار عبوة ناسفة بسوق شعبي وسط بغداد، في حين أعلنت الشرطة العراقية مقتل عشرة بالحادث ذاته إنما بسقوط أربع قذائف هاون.

وفي تطور آخر قتل أربعة اشخاص، بينهم امرأتان، عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه داخل حافلة في مدينة الصدر شرق العاصمة.

وفي الحلة (100 كلم جنوب بغداد) قتل أربعة أشخاص وأصيب 12 آخرون بانفجار عبوة ناسفة داخل مرآب للسيارات في ناحية الإسكندرية (50 كلم جنوب غرب العاصمة).

وفي كركوك (255 كلم شمال بغداد) أعلن مصدر بشرطة المدينة "مقتل ضابط بالشرطة وإصابة شرطيين في هجوم مسلح استهدف دوريتهم في بلدة الحويجة (غرب)".

آثار تفجير حافلة في مدينة الصدر أودى بحياة أربعة أشخاص (رويترز)
اشتباكات طائفية

وقد شهد يوم أمس اشتباكات ضارية بين مليشيات شيعية وسكان حي سُني غربي بغداد، عقب سقوط وابل من قذائف الهاون أسفر عن إصابة خمسة أشخاص.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية إن 16 قذيفة هاون سقطت على حي العدل، وأصابت ثلاث منها مسجدا سُنيا وأصيب خمسة مصلين من بينهم الإمام داخل المسجد.

وأضاف أن مسلحين من مليشيا جيش المهدي الموالية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر غزوا الحي ويخوضون معركة مع السكان المسلحين، ولم تتضح تفاصيل الاشتباكات غير أن السكان قالوا إنها لا تزال مستمرة مع اقتراب الغروب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة