توقعات متقاربة للانتخابات البريطانية   
الأحد 1431/4/27 هـ - الموافق 11/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)
 البرلمان البريطاني سيشهد حالة نادرة حال تقارب المتنافسين في الانتخابات
(الفرنسية-أرشيف)

بعد مرور أربعة أيام على بدء الحملة الانتخابية رسميا في بريطانيا، أشار أحدث استطلاعات الرأي العام هناك إلى أن نتائج تلك الانتخابات ستكون متقاربة للغاية بين المتنافسين.
  
وكان حزب المحافظين المعارض يتصدر الاستطلاعات السابقة طيلة ثمانية عشر شهرا الماضية، متقدما بذلك على حزب العمال الحاكم بقيادة رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون، ولكن الفجوة ضاقت في الأشهر الأخيرة، ويتوقع العديد من المعلقين واحدا من أشد السباقات الانتخابية حدة منذ عقود.
 
وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة آي سي أم لصحيفة "نيوز أوف ذي ورلد" ونشرت نتائجه أمس أن دعم المحافظين انخفض أربع نقاط ليصل إلى 36% منذ يناير/كانون الثاني الماضي، في حين أن شعبية حزب العمال لم تتغير وظلت عند 37%.
 
أما شعبية الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي يحتل المرتبة الثالة في الترتيب فقفزت خمس نقاط لتصل إلى 19%.
  
وقال منظمو الاستطلاع إن نتيجة مماثلة ستظهر في يوم الانتخابات المقرر إجراؤها في مايو/أيار المقبل، وأن حزب المحافظين سيفوز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان ولكن ليس بما فيه الكفاية للحصول على الأغلبية، واعتبروا أن تلك الحالة ستكون نادرة في تاريخ بريطانيا.
 
ويأمل الحزب الديمقراطي الليبرالي -وهو الحزب الثالث في بريطانيا- زيادة نصيبه من الأصوات والاضطلاع بدور رئيسي في تشكيل الحكومة الجديدة إذا كانت النتائج متقاربة.
 
وتهيمن على أجواء الانتخابات التي تأتي في وقت تبدأ فيه بريطانيا الخروج من كساد اقتصادي شديد، قضية الاقتصاد وأيضا فضيحة النفقات البرلمانية التي أضرت بسمعة البرلمان والسياسيين بشكل عام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة