إندونيسيا تتوقع فشل أستراليا في وقف تدفق اللاجئين   
الخميس 1422/9/14 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قارب إندونيسي يقل عددا من المهاجرين غير القانونيين إلى أستراليا (أرشيف)
حذر وزير خارجية إندونيسيا حسن ويرايودا الحكومة الأسترالية من إمكانية فشل الإجراءات الجديدة التي اتخذتها لوقف تدفق موجات اللاجئين غير القانونيين. واعتبر ويرايودا أثناء زيارته إلى أستراليا أن إرسال هؤلاء اللاجئين إلى جزر نائية في المحيط الهادي لا يعتبر حلا عمليا.

وقد جاءت تصريحات الوزير الإندونيسي في محاضرة ألقاها في جامعة أستراليا بالعاصمة كانبيرا. ويزور ويرايودا أستراليا حاليا لإجراء محادثات تهدف إلى إزالة التوتر الذي شاب علاقات البلدين مؤخرا بسبب مشكلة تدفق لاجئي القوارب من السواحل الإندونيسية إلى الساحل الشرقي لأستراليا.

حسن ويرايودا
واعتبر وزير الخارجية أن ما يعرف حاليا بسياسة "المحيط الهادي" تجاه اللاجئين لن تمنع المزيد منهم على المدى الطويل من محاولة التسلل إلى الشواطئ الأسترالية طلبا لحق اللجوء السياسي. وأوضح أن ترحيل اللاجئين إلى جزر نارو أو بابوا غينيا الجديدة في المحيط الهادي ليس حلا مناسبا لهذه المشكلة.

وأكد ويرايودا أن مشكلة لاجئي القوارب تتطلب تدخلا دوليا، مشيرا في هذا السياق إلى اتفاقه مع المسؤولين الأستراليين أمس على المشاركة في تنظيم مؤتمر تستضيفه جاكرتا في فبراير/ شباط المقبل لبحث مشكلة لاجئي القوارب، معتبرا أن سقوط نظام طالبان في أفغانستان سيحد كثيرا من تدفق اللاجئين غير القانونيين الأفغان إلى أستراليا.

وكانت العلاقات بين البلدين قد توترت مؤخرا إثر اتهام حكومة رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد لحكومة جاكرتا بعدم اتخاذ إجراءات فعالة لوقف تدفق موجات اللاجئين غير القانونيين من سواحلها. وتعد السواحل الإندونيسية من أهم نقاط تجمع لاجئي القوارب من عدة دول من أنحاء العالم للانطلاق إلى السواحل الأسترالية. وينشط في إندونيسيا سماسرة تهريب اللاجئين الذين يوفرون لهم القوارب مقابل مبالغ مالية باهظة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة