أثينا: آمال تركيا الأوروبية ستتحسن إذا حلت أزمة قبرص   
السبت 1424/2/18 هـ - الموافق 19/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، إن آمال انضمام تركيا إلى الاتحاد ستتحسن إذا ساعدت في التوصل إلى تسوية تعيد توحيد شطري جزيرة قبرص.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني للصحفيين في نيقوسيا أن تسوية مشكلة قبرص لا تصب فقط في مصلحة اليونان وقبرص بل أيضا في مصلحة تركيا وطموحاتها الأوروبية.

وجاءت تصريحات سيميتيس أثناء زيارة رسمية إلى جزيرة قبرص تستغرق يومين للجزيرة، ومن المقرر أن يعقد اجتماعا في وقت لاحق اليوم مع زعماء القبارصة الأتراك قرب خط وقف إطلاق النار.

وستحصل قبرص على عضوية الاتحاد الأوروبي مع تسع دول أخرى في مايو/ أيار 2004 على أساس أنها دولة مقسمة بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك. وستمثل قبرص في الاتحاد حكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا.

ويذكر أن تركيا هي المرشحة الوحيدة لعضوية الاتحاد التي لم تبدأ رسميا في مفاوضات العضوية. وسيعاد تقييم عرضها للعضوية في ديسمبر/ كانون الأول 2004 حيث ستكون قبرص عضوا كاملا. وقد انهارت خطة سلام رعتها الأمم المتحدة لإعادة توحيد شطري الجزيرة الشهر الماضي دون أن تلوح بادرة على قرب استئناف المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة