فرنسا تلتزم الصمت حيال فدية محتملة لتحرير رهينتيها   
الأحد 1428/4/26 هـ - الموافق 13/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

ناقشت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأحد احتمال أن تكون فرنسا دفعت فدية مالية لطالبان مقابل إطلاق سراح دامفرفيل, وتحدثت عن الصعوبات التي يواجهها ساركوزي في سعيه لتشكيل حكومة لا يتجاوز وزراؤها 15 وزيرا بمن فيهم سبع نساء, كما تطرقت إلى مخاطر الطفرة المالية في الصين.

"
الحكومة الفرنسية التي ضاعفت قنوات مفاوضاتها من أجل إطلاق سراح الرهينتين اضطرت في النهاية إلى دفع مبلغ كبير من المال لحل هذه الأزمة
"
لوموند
فدية محتملة
قالت صحيفة لوفيغارو إن فرنسا تلتزم الصمت فيما يتعلق بالفدية التي ترجح بعض الأوساط أنها دفعتها لحركة طالبان الأفغانية مقابل إطلاق سراح أريك دامفرفيل الذي كانت الحركة تحتجزه.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الخارجية الفرنسية رفضت أمس التعليق على ما تردد من أنباء عن أن فرنسا دفعت مبالغ مالية للذين كانوا يحتجزون الرهينتين الفرنسيتين السابقتين في أفغانستان.

لكن النشرة المسائية لصحيفة لوموند أوردت خبرا يفيد بأن ثمة "احتمالا كبيرا" بأن الرهينتين أطلق سراحهما مقابل دفع فدية مالية.

وقالت الصحيفة إن الحكومة الفرنسية التي ضاعفت قنوات مفاوضاتها من أجل إطلاق سراح الرهينتين اضطرت في النهاية إلى دفع مبلغ كبير من المال لحل هذه الأزمة.

واعتبر جان كلود كيفر في صحيفة لي درنيير نوفيل دالزاس أن إطلاق سراح الرهينة الفرنسية يمثل ارتياحا للجميع, كما يعتبر ثقلا سياسيا أزيح عن كاهل الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي.

وقال كيفر إن وعد ساركوزي بإعادة النظر في الوجود الفرنسي في أفغانستان ربما كان أحد العوامل التي ساعدت في إطلاق سراح الرهينتين.

المعادلة المستحيلة
تحت عنوان "الحكومة: المعادلة المستحيلة لساركوزي" قالت صحيفة ليبراسيون إن الرئيس الفرنسي المنتخب يجب عليه حل معادلة معقدة: "كيف يشكل حكومة "فعالة", مفتوحة على اليسار والوسط, لا يقل عدد النساء فيها عن سبع ولا يزيد عدد أعضائها عن خمسة عشر؟".

وأشارت الصحيفة إلى أن أسماء شخصيات من اليسار والوسط ترددت في الأوساط المقربة من ساركوزي, إلا أن أيا منها لم يؤكد بعد تعيينه, وحتى رجال ساركوزي الخاصين لم يؤكد بعد تولي أي منهم لحقيبة معينة سوى فرانسوا فيون الذي يبدو أنه المرشح الوحيد لرئاسة الوزراء, وقد يعلن اسمه الخميس القادم.

وقالت إن الرئيس المنتخب كان قد أعلن أمام أعضاء حزبه أنه يفضل "الفاعلية" على "الولاء", سعيا منه لتشكيل أفضل فريق يدير الشؤون الفرنسية وتفاديا منه لما قال إنه خطأ ارتكبه سلفه في عام 1995 و2002 عندما اختار فريقه من بين المخلصين له.

لوفيغارو قالت إن ساركوزي اقترح على هوبير فيدرين, وزير الخارجية الفرنسي في حكومة ليونال جوسبان الاشتراكية، شغل منصب وزير الخارجية في الحكومة الفرنسية المرتقبة.

لكنها أكدت أن فيدرين لايزال يلتزم الصمت حول قبوله أو رفضه لهذا المنصب.

"
اندهاش الأجنبي بالصين يجعله يستثمر فيها بسخاء ويشتري منها المزيد والمزيد
"
لي درنيير نوفيل دالزاس
مال المخاطر كلها
تحت هذا العنوان قالت لي درنيير نوفيل دالزاس إن اندهاش الأجنبي بالصين يجعله يستثمر فيها بسخاء ويشتري منها المزيد والمزيد.

وأضافت أن بكين كانت في عام 1988 لا تحصل إلا بشق الأنفس على 850 مليون دولار كقرض من صندوق النقد الدولي, أما الآن فإن الصين تعوم على تريليونات الدولارات، وستصبح من الآن وحتى عام 2012 خامس أكبر مستثمر في الخارج على المستوى الدولي.

لكن الصحيفة طرحت السؤال التالي: "هل المال الصيني يعتبر عامل تهديد للاقتصاديات الأوروبية والأميركية؟".

وأشارت الصحيفة إلى أن 300 ألف مليونير صيني يمتلكون قصورا وطائرات خاصة وغالبا ما يشترون بنايات في نيويورك وباريس.

لكن المشكلة تكمن في كون نسبة كبيرة من هؤلاء الأغنياء حصلوا على أموالهم بطرق مشبوهة, وربما حتى عن طريق الاحتيال.

فمثلا تذكر الصحيفة قصة مدير بنك الصين غاو شان الذي اعتقل في فبراير/شباط الماضي في كندا بعد أن أخذ بالاحتيال ما بين 80 و100 مليون يورو, ويجري البحث عن عدد كبير آخر من رجال الأعمال الصينيين بتهمة الحصول على مليارات الدولارات بالاحتيال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة