انتشال 17 جثة لضحايا أسوأ كارثة بجبل إيفرست   
الأحد 8/7/1436 هـ - الموافق 26/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)

انتشلت فرق الإنقاذ اليوم الأحد 17 جثة لأشخاص قضوا في مخيم قاعدة جبل إيفرست جراء انهيار ثلجي أعقب الزلزال العنيف الذي ضرب جمهورية نيبال وخلَّف قرابة ألفي قتيل حتى الآن.

وقال رئيس الاتحاد النيبالي لمتسلقي الجبال آنغ تشيرينغ، إن 61 آخرين أُصيبوا في الانهيار الثلجي الذي دهم مخيم الجبل، في أسوأ كارثة بتاريخ رياضة تسلق أعلى قمة جبلية في العالم.

وأضاف أن أول مروحية أقلعت من العاصمة كتماندو اليوم الأحد لنقل الجرحى بعد أن تأجلت الرحلات السابقة بسبب الطقس الغائم.

وقد طمر الانهيار الثلجي جزءا من المخيم المكتظ بمتسلقي الجبال الأجانب الذين كانوا يتأهبون لخوض محاولة لتسلق قمة جبل إيفرست.

رجال إنقاذ ينقلون جريحا من مخيم قاعدة جبل إيفرست (غيتي/الفرنسية)

ومن بين الذين قضوا في الانهيار دان فردينبيرغ أحد مديري شركة غوغل عملاق الإنترنت العالمية المقيمين في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وكان فردينبيرغ يتسلق جبل إيفرست مع ثلاثة آخرين من موظفي الشركة عندما دهمهم الانهيار.

وقال مسؤول في شركة غوغل في بيان إن أحداً من زملاء فردينبيرغ الثلاثة لم يُصب بأذى.

وفردينبيرغ من قدامى العاملين في غوغل، وكان يترأس وحدة الخصوصية في الشركة.

وكان زلزال بقوة 7.9 درجات على مقياس ريختر قد ضرب أمس السبت أجزاء واسعة من نيبال، في أسوأ كارثة من نوعها في ثمانين عاما تتعرض لها هذه الدولة الفقيرة الواقعة جنوب قارة آسيا.

وأوردت وكالة أسوشيتد برس أن نحو خمسين من خبراء الكوارث من مختلف أنحاء العالم وفدوا إلى كتماندو قبل أسبوع من وقوع الزلزال لأنهم كانوا يتوقعون حدوثه.

وذكرت الوكالة أن هؤلاء الخبراء تنبؤوا بوقوع الزلزال لكنهم لم يكونوا يعرفون متى سيضرب.

وقال خبير الزلازل ورئيس قسم علوم الأرض بجامعة كامبريدج في إنجلترا جيمس جاكسون، "إن الأمر بدا أشبه بكابوس يوشك أن يقع. وما حدث هو بالضبط ما توقعناه".

غير أنه لم يتوقع أن يضرب الزلزال الهائل يوم السبت بهذه السرعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة