إيران تستدعي سفير فرنسا على خلفية وفاة معتقل   
الاثنين 1427/4/3 هـ - الموافق 1/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)
استدعت الخارجية الإيرانية السفير الفرنسي لدى طهران برنار بوليتي ثلاث مرات إلى الوزارة أمس الأحد، على خلفية وفاة مواطن بالسجون الفرنسية.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة حميد رضا آصفي خلال مؤتمر صحفي "لقد استدعينا السفير الفرنسي ثلاث مرات.. وسفارتنا  في باريس ناشطة أيضا في هذا الخصوص".
 
وأوضح أن قضية وفاة المعتقل الإيراني مراد هامون (28 عاما) غير واضحة تماما، مشيرا إلى أن ما قام به الفرنسيون لا يتماشى مع أي معايير دولية حيث تم دفن الإيراني دون موافقة أسرته.
 
وتابع آصفي أن القضية غير واضحة تماما، "وطلبنا إذنا لإرسال لجنة تحقيق وما زلنا ننتظر ردا".
 
وأشار مصدر فرنسي قريب من القضية إلى أن الإيراني هامون شنق نفسه بالسجن يوم 12 أبريل/نيسان الماضي.
  
وأضاف أن السفارة الإيرانية أبلغت على الفور وأجريت عملية تشريح للجثة  طبقا للقانون، وتم فتح تحقيق قضائي في الحادث بينما تطلب السلطات الإيرانية إبلاغها بنتائجه.
  
وأوضح المصدر ذاته أن المعتقل الإيراني أودع السجن بتهمة الدخول والإقامة في فرنسا بشكل غير مشروع، وأيضا المشاركة في شبكة غير مشروعة لنقل مهاجرين سريين إلى بريطانيا.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الأربعاء الماضي أن رئيس السلطة القضائية آية الله محمود هاشمي شهرودي أصدر أمرا خاصا بفتح تحقيق عاجل في القضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة