قتلى وجرحى من الحوثيين بهجوم للقاعدة بالبيضاء   
الثلاثاء 12/5/1436 هـ - الموافق 3/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

لقي ثمانية من المسلحين الحوثيين على الأقل مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح -حالات بعضهم خطرة- في هجوم بسيارة مفخخة على مقر قيادتهم بمدينة البيضاء وسط اليمن، وتبنى تنظيم أنصار الشريعة المسؤولية عن الهجوم.

وقال شهود عيان إن سيارة مفخخة استهدفت مركز القيادة لمسلحي الحوثي في الصالة الرياضية بمدينة البيضاء جنوب شرق العاصمة صنعاء، وأكدت مصادر طبية لوكالة الأناضول وصول 15 جريحا حالتهم خطرة إلى مستشفيات متعددة في المدينة.

من جانبه أعلن تنظيم "أنصار الشريعة" جناح القاعدة في اليمن مسؤوليته عن العملية، مضيفا في بيان على حسابه في تويتر أن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين سقطوا خلال هجوم بسيارة مفخخة و"انغماسيين" في البيضاء.

وأضاف التنظيم أن مقاتليه شنوا هجوما على مبنى يتجمع فيه الحوثيون داخل الملعب الذي يقع بالقرب من معسكر القوات الخاصة (الأمن المركزي سابقا) والذي يعد أكبر تجمع للحوثيين في المدينة، مشيرا إلى أن مجموعة من مقاتليه اقتحمت المبنى بعد تفجير السيارة المفخخة وفتحت نيران أسلحتها على من بداخله.

وأضاف التنظيم أن مقاتليه انتقلوا إلى مبنى ثان في الملعب وفتحوا النار على من بداخله من الحوثيين وأوقعوهم ما بين قتيل وجريح، قبل أن ينسحبوا دون أن يصابوا بأذى.

هجمات أخرى
وكانت مصادر قبلية يمنية قالت إن 12 مسلحا حوثيا قتلوا مساء الاثنين في هجمات شنّها تنظيم أنصار الشريعة التابع للقاعدة في محافظة البيضاء وسط البلاد.

وأوضحت المصادر أن عناصر أنصار الشريعة هاجموا مواقع عدة للمسلحين الحوثيين في منطقة المناسح بمحافظة البيضاء، واستخدمت في الهجوم أسلحة خفيفة ومتوسطة.

ولم يتبن تنظيم "أنصار الشريعة" بشكل رسمي هذه الهجمات، كما لم يصدر أي تعقيب من جماعة الحوثي عن ذلك.

وتشهد مناطق بمحافظة البيضاء هجمات متبادلة بين الطرفين، في ظل سيطرة الحوثيين على تلك المناطق بالقوة، وهي مناطق قبائل سنية ترفض وجود مسلحي الحوثي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة