المعارضة الزيمبابوية تتحدى قرارا بإيقاف عمدة هراري   
الجمعة 1424/3/8 هـ - الموافق 9/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون ينددون بسياسات موغابي الداخلية في هراري (رويترز)
أعلن الحزب الحاكم في زيمبابوي أن عمدة مدينة هراري المعارض إلياس مدزوري سيعود إلى عمله الأسبوع المقبل متحديا أوامر إدارية تقضي بإيقافه عن العمل.

ويعتبر مدزوري الذي انتخب لمنصب العمدة وكان مرشحا كذلك للانتخابات الرئاسية العام الماضي, أول عمدة للعاصمة من حزب حركة التغيير الديمقراطي المعارض.

وقد أمرت السلطات الحكومية بإيقاف مدزوري عن العمل الأسبوع الماضي بتهمة إساءة استغلال المنصب. واتهمته حكومة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي بسوء استغلال المناقصات وارتكاب الأخطاء الوظيفية وافتقاد المهنية في إدارة شؤون المدينة.

ونفت المعارضة الاتهامات الحكومية محملة سلطات هراري مسؤولية شح الوقود وانقطاع التيار الكهربائي المتكرر الذي أثر على شبكات المياه.

ولم تظهر لحد الآن أي بادرة استياء شعبي على إيقاف مدزوري عن العمل, إلا أن مسؤولين من حزب المعارضة الرئيسي قالوا إن القرار اتخذ لقمع الحقوق الديمقراطية لشعب هراري واستفزاز المعارضة.

يشار إلى أن موغابي تقدم على مرشح المعارضة مورغان تسفانغيراي بحوالي 400 ألف صوت في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة