زيارة فاجبايي المرتقبة إلى كشمير تصعد المواجهات بالإقليم   
الثلاثاء 12/1/1423 هـ - الموافق 26/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤيدو ياسين مالك يحملون لافتة تطالب باستقلال كشمير أثناء تظاهرة ضد الحكومة في سرينغار
شهد الشطر الذي تسيطر عليه الهند من إقليم جامو وكشمير تصاعدا كبيرا في المواجهات بين المقاتلين الكشميريين وقوات الأمن الهندي منذ إعلان رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي يوم 18 مارس/آذار الجاري عزمه زيارة الإقليم في الأيام القليلة القادمة.

فقد قتل في الإقليم منذ ذلك الإعلان 55 شخصا وجرح أكثر من 100 آخرين في مواجهات متفرقة. ويتناقض ارتفاع حدة المواجهات مع بيان فاجبايي الذي قال فيه إن البيئة في كشمير مواتية للسلام الآن.

وقد توعدت ثلاث جماعات كشميرية مسلحة هي حزب المجاهدين وجمعية المجاهدين والجبهة الإسلامية ردا على الأنباء التي تحدثت عن زيارة فاجبايي، بشن المزيد من هجماتها على القوات الهندية واستمرار الجهاد ضد الحكم الهندي في كشمير ومعارضتها لانتخابات الإقليم المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وبالرغم من أن المواجهات في كشمير انحسرت بعض الشيء منذ خطاب الرئيس الباكستاني برويز مشرف يوم 12 يناير/كانون الثاني والذي تعهد فيه بقمع من أسماها بالجماعات المتطرفة بما فيها تلك الناشطة في كشمير. لكن أعداد القتلى عادت إلى الارتفاع بشكل ملحوظ منذ بداية شهر مارس/آذار الجاري واستمرت بالارتفاع مع إعلان رئيس الوزراء الهندي زيارته إلى كشمير التي يتوقع أن تتم قبل نهاية الشهر الجاري.

وحسب الإحصائيات الرسمية الهندية فإن ما لا يقل عن 35 ألف شخص -معظمهم من المقاتلين- قتلوا منذ تفجر المواجهات بين القوات الهندية والمقاتلين في كشمير الساعين للاستقلال عن الهند أو الانضمام إلى باكستان عام 1989. لكن الجماعات الكشميرية المسلحة تقول إن عدد القتلى هو ضعف ما تقوله الهند.

واستمرت المواجهات لليوم الثاني على التوالي في سرينغار عاصمة الإقليم بين قوات الأمن الهندية ومتظاهرين كشميريين غاضبين احتجاجا على اعتقال زعيم حزب جبهة تحرير جامو وكشمير -المطالبة بالاستقلال عن الهند- ياسين مالك أمس لمدة أسبوع على خلفية اتهامه بحيازة نحو مائة ألف دولار يعتقد أنها هربت إلى الإقليم من نيبال المجاورة.

واستخدمت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع كي تتصدى للمتظاهرين الذين قذفوا قوات الأمن بالحجارة، مما أسفر عن جرح تسعة أشخاص بينهم مصور صحفي إيطالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة