فصل مذيعة ألمانية مشهورة لمدحها النظام الأسري بعهد هتلر   
الاثنين 28/8/1428 هـ - الموافق 10/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)
دفاع إيفا هيرمان عن القيم الأسرية في العهد النازي أفقدها وظيفتها مقدمة برامج شهيرة (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين
 
قرر مجلس إدارة شبكة تلفزيون (أن دي آر) الحكومية الألمانية فصل المذيعة الألمانية المشهورة إيفا هيرمان صاحبة الكتاب المثير للجدل "مبدأ حواء..من أجل أنوثة جديدة" وذلك بعد إدلائها بتصريحات تثني على السياسة الأسرية في عهد النظام النازي.

وذكر مجلس إدارة الشبكة في بيان له صدر أمس أنه قرر إقالة هيرمان فورا من منصبها بسبب ثنائها علنا على السياسة الأسرية لنظام الرايخ الثالث النازي الذي حكم ألمانيا في النصف الأول من القرن الماضي.

وجاءت تصريحات هيرمان التي تسببت في فصلها خلال مؤتمر صحفي أقامته المذيعة الشهيرة يوم الخميس الماضي في برلين لتقديم كتابها الجديد (مبادئ سفينة نوح–لماذا يتوجب علينا إنقاذ الأسرة).

وقالت هيرمان في المؤتمر الصحفي إن العهد النازي كان به الكثير من الأشياء السلبية مثل أدولف هتلر غير أنه تميز أيضا بأمور أخرى إيجابية مثل اهتمامه بالأسرة والأطفال، وتقديره للمرأة كأم وربة منزل، وإعلائه من قيمة الترابط والتضامن العائلي.

إنذارات سابقة
وفي حين اعتذرت إيفا هيرمان عن التعليق للجزيرة نت على الملابسات المتعلقة بقرار فصلها، أوضح مدير عام البرامج بشبكة (أن. دي. آر) فولكر هيريس أن قرار الفصل سيسري عمليا بمنع هيرمان من تقديم برنامج حواري يحمل اسمها كان سيبث يوم الجمعة القادم.

وقال إن الشبكة لفتت نظر المذيعة مرارا إلى أهمية الفصل بين عملها مقدمة برامج وأنشطتها الأخرى في تأليف الكتب، وأشار إلى أن الشبكة لجأت لتحذير المذيعة بعد أن وجدت أن القضايا التي تعالجها في مؤلفاتها لا تتناسب مع طبيعة عملها التليفزيوني.

ونوه هيريس إلى أن الرؤية التي قدمتها هيرمان في كتابها السابق (مبدأ حواء) جعلت عددا من الشخصيات العامة يرفضون المشاركة في برنامجها، ولفت إلى أن الشبكة منعت هيرمان في مارس/آذار الماضي من المشاركة في مؤتمر لمنظمة تابعة لحزب الحرية اليميني المتطرف في النمسا.

كتب إيفا هيرمان حول دور المرأة أثارت ردات أفعال شديدة في المجتمع الألماني (الجزيرة نت)
إيفا براون

وكانت تصريحات إيفا هيرمان عن السياسة الأسرية في العهد النازي لقيت انتقادات شديدة من منظمات يهودية ونسوية وشنت عليها معظم وسائل الإعلام الألمانية هجوما شديدا وأطلق عليها بعض الصحف لقب إيفا براون نسبة لزوجة الزعيم النازي أدولف هتلر.

وكانت المذيعة التلفزيونية قد وصفت الهجوم الإعلامي عليها ومحاولات الربط بينها وبين التيارات النازية بالشريرة، ونفت أية علاقة لها مع المجموعات اليمنية المتطرفة.

وأثارت هيرمان التي تمارس العمل التلفزيوني منذ عشرين عاما جدلا إعلاميا ومجتمعيا واسعا بدعوتها في كتابها (مبدأ حواء..من أجل أنوثة جديدة) الذي أصدرته في خريف العام الماضي النساء الألمانيات للفخر بمهمتهن التي كلفهن الله بها كأمهات وربات بيوت مما تسبب في إيقافها عن قراءة نشرة الأخبار المسائية التي تقدمها منذ عام 1988 بالقناة الأولى في التلفزيون الألماني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة