الحشد يبني ساترا لصد الهجمات على القيارة   
الاثنين 1438/1/23 هـ - الموافق 24/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)
يقوم أفراد من مليشيا الحشد الشعبي ببناء ساتر ترابي في مدينة القيارة (ستين كيلومترا جنوبي الموصل) بهدف حمايتها من هجمات السيارات الملغمة وتأمين طريق للإمداد.

وقال أبو أحمد الوائلي نائب رئيس قسم الهندسة التابع لقوات الحشد الشعبي إن جهود بناء الساتر تستهدف مساعدة القوات على التقدم، وإبقاء طرق الإمداد مفتوحة، ومنع السيارات الملغمة من السير على الطرقات.

وسبق أن قتل وجرح عدد من أفراد الجيش العراقي في هجوم بسيارات ملغمة يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة قبل أسبوعين، واستهدف مقر لواء المشاة 92 في منطقة الركعي، وصدت القوات العراقية أوائل الشهر الجاري بمساندة طيران التحالف الدولي هجوما للتنظيم على القيارة.

وكانت القوات الأمنية العراقية استعادت القيارة في أغسطس/آب الماضي من يد تنظيم الدولة بعد معارك استمرت أكثر من ثلاثة أشهر.

وتم تحويل القيارة إلى قاعدة ارتكاز للقوات العراقية للإعداد لمهاجمة الموصل من جهة الجنوب، والقيارة هي أكبر ناحية في محافظة نينوى، ولها أهمية إستراتيجية في معركة الموصل المرتقبة، حيث يمكن عبرها تقديم دعم لوجستي وتنفيذ خطط تكتيكية، فضلاً عن أنها تضم مصفى للنفط كان ينتج 16 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا، وأحد أكبر الحقول النفطية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة