أولمبياد لندن يخطف الأضواء في 2012   
الجمعة 1433/2/4 هـ - الموافق 30/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

تصميم ميداليات أولمبياد لندن 2012 (الأوروبية)

تتجه أنظار الملايين من كل أنحاء العالم الصيف المقبل صوب العاصمة البريطانية لندن حيث ستنظم الألعاب الأولمبية، أبرز الأحداث الرياضية بلا منازع في العام الجديد الذي سيؤثث كذلك بحدثين آخرين لا يقلان أهمية وهما بطولتا أمم أوروبا وأفريقيا في كرة القدم.

ويتوقع المراقبون أن يكون أولمباد 2012 الذي ينطلق يوم 27 يوليو/تموز حتى 12 أغسطس/آب المقبلين واحدا من أبرز الدورات الأولمبية في التاريخ.

ووضعت دورة الألعاب الأولمبية السابقة في بكين عام 2008 منظمي أولمبياد لندن في موقف صعب، بعدما ارتقت الصين بمعايير التنظيم والاستضافة لدرجات رائعة أشاد بها جميع المشاركين والمتابعين.

وبخلاف التنظيم، ينتظر أن تشهد الدورة مستويات فائقة من المنافسة والتألق في مختلف الرياضات، ويبقى أبرزها منافسات السباحة والعدو وخاصة سباق 100 متر الذي سيجذب معظم الاهتمام في ظل تحسن مستوى منافسي الجامايكي يوسين بولت حامل اللقب.

وتقام فعاليات الدورة بمشاركة أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية يمثلون كل دول العالم تقريبا.

شعار أمم أوروبا 2012 (الأوروبية)
أمم أوروبا

وقبلها بأسابيع قليلة، تستضيف بولندا وأوكرانيا بالتنظيم المشترك فيما بينهما فعاليات بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2012) التي تقام بين الثامن من يونيو/حزيران إلى الأول من يوليو/تموز المقبلين.

وتمثل هذه البطولة نهاية حقبة زمنية في تاريخ البطولة بصفتها آخر دورة تقام بمشاركة 16 منتخبا، إذ سيرتفع العدد بداية من بطولة 2016 في فرنسا إلى 24 منتخبا.

وينتظر عشاق الساحرة المستديرة انطلاق فعاليات هذه البطولة بفارغ الصبر لمتابعة الصراع المنتظر بين المنتخب الإسباني حامل اللقب وباقي منافسيه وفي مقدمتهم المنتخب الألماني صاحب المسيرة الرائعة في التصفيات المؤهلة للمسابقة.

وتتسم البطولة بضعف فرص أصحاب الأرض في المنافسة على بلوغ الأدوار النهائية في البطولة بل وعلى اجتياز فعاليات الدور الأول (دور المجموعات) خاصة وأن المنتخب البولندي يشارك في البطولة للمرة الثانية فقط، في حين يشارك فيها المنتخب الأوكراني للمرة الأولى.

وأوقعت قرعة النهائيات بولندا على رأس المجموعة الأولى مع اليونان وروسيا والتشيك لتكون أقل المجموعات مستوى، بينما تضم المجموعة الثانية هولندا والدانمارك وألمانيا والبرتغال لتكون مجموعة الموت.

وتضم المجموعة الثالثة إسبانيا حامل اللقب وإيطاليا وأيرلندا وكرواتيا. وتضم المجموعة الرابعة أوكرانيا والسويد وفرنسا وإنجلترا.

أمم أفريقيا
ويشهد عام 2012 بطولة قارية أخرى هي كأس أمم أفريقيا التي تقام بالتنظيم المشترك أيضا بين غابون وغينيا الاستوائية من 21 يناير/كانون الثاني حتى 12 فبراير/شباط المقبل.

وتبدو فرص أصحاب الأرض ضعيفة أيضا في المنافسة بهذه البطولة بل وفي اجتياز الدور الأول للبطولة، حيث يشارك منتخب غينيا الاستوائية في البطولة للمرة الأولى، في حين يشارك المنتخب الغابوني في النهائيات للمرة الخامسة.

شعار أمم أفريقيا 2012 (وكالات)
كما تشهد البطولة مشاركة منتخب النيجر للمرة الأولى في النهائيات، علما بأن تأهله للبطولة جاء على حساب منتخبين عريقين هما المنتخب المصري الفائز بألقاب آخر ثلاث دورات وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (سبع مرات) ومنتخب جنوب أفريقيا الفائز بلقب البطولة عام 1996.

ولن يكون منتخبا مصر وجنوب أفريقيا هما فقط أبرز الغائبين عن البطولة القادمة حيث رافقهما في الخروج من التصفيات منتخبات نيجيريا والجزائر والكاميرون مما قد يفتح الطريق أمام منتخبات غانا وساحل العاج وتونس والمغرب والسنغال للتنافس على اللقب.

وأوقعت القرعة منتخبات غينيا الاستوائية وليبيا والسنغال وزامبيا في المجموعة الأولى، وساحل العاج والسودان وبوركينا فاسو وأنغولا في المجموعة الثانية، وغابون والنيجر والمغرب وتونس في المجموعة الثالثة، وغانا وبوتسوانا ومالي وغينيا في المجموعة الرابعة.

أحداث أخرى
ولن تكون هذه البطولة أول الأحداث الرياضية الكبيرة في عام 2012 حيث سيسبقها حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل اللاعبين والمدربين وغيرهم من الفائقين في عام 2011 في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية.
 
وينتظر أن تجتذب جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم معظم الاهتمام، حيث يتنافس عليها الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بها في العامين الماضيين وأبرز المرشحين للفوز بها مجددا، وزميله في فريق برشلونة الإسباني تشافي هيرنانديز، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني.

وستكون لمنافسات باقي الرياضات نصيبها من الاهتمام وخاصة التنس في ظل المنافسة الشرسة بين اللاعبين السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافاييل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وفي سباق السيارات فورمولا 1، ينتظر فريق ريد بول وسائقه الألماني سيباستيان فيتيل منافسة قوية من باقي المشاركين في الموسم الجديد بعد نجاح فيتيل وريد بول في الفوز بلقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) في الموسمين  الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة