طالبان تؤكد رفضها تسليم أسامة بن لادن   
السبت 1421/11/17 هـ - الموافق 10/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
أكدت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها لن تسلم أسامة بن لادن الذي تتهمه الولايات المتحدة بالضلوع في الارهاب إلى دولة ثالثة لمحاكمته.

ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها عن وزير خارجية طالبان وكيل أحمد متوكل قوله إنه لم يطرأ تغيير في سياسة طالبان تجاه بن لادن الذي تطلب واشنطن محاكمته للاشتباه بضلوعه في تفجير السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وقال متوكل إن حركته "لم تقرر تسليم أسامة إلى دولة ثالثة لمحاكمته".

وكان متوكل يرد بذلك على تصريحات باكستانية زعمت موافقة طالبان على تسليم بن لادن إلى دولة ثالثة مسلمة لمحاكمته أمام قضاة مسلمين.

وأضاف متوكل "لا نستطيع إجراء محاكمة لأسامة في أفغانستان دون أي دليل".

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لاعتقال بن لادن الذي وصفه جورج تينيت مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية بأنه "يمثل أخطر تهديد مباشر للأمن الأميركي".

  وكيل أحمد متوكل
لكن متوكل قال إن طالبان فرضت قيودا على حركة بن لادن. كما انتقد الأمم المتحدة لفرضها عقوبات جديدة على طالبان بسبب رفضها تسليم بن لادن الذي يعيش بوصفه "ضيفا في مناطق تسيطر عليها الحركة في أفغانستان".

وأضاف يقول "لقد تسببت عقوبات الأمم المتحدة في رفع معنويات المعارضة... أصبحوا أنشط عسكريا بعد العقوبات".

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من طالبان الجمعة إغلاق مكتبها في نيويورك تماشيا مع العقوبات التي تقول الحركة إنها أدت إلى تفاقم أزمة إنسانية في أفغانستان بسبب الجفاف وأعوام من الحرب الأهلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة