قائد الجيش الإسرائيلي يعتذر لتركيا عن إساءات كبار ضباطه   
الجمعة 1430/2/24 هـ - الموافق 20/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:48 (مكة المكرمة)، 17:48 (غرينتش)

العلاقات بين تركيا وإسرائيل شابها الكثير من التوتر بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء التركية إن قائد الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي أبدى أسفه للتصريحات التي صدرت من بعض كبار جنرالاته، واتهمت تركيا بأنها تتسبب بتصعيد التوتر في علاقات البلدين، بعد الحرب على قطاع غزة.

ونقلت الوكالة عن الناطقة باسم الجيش التركي قولها إن أشكنازي اتصل بنظيره التركي، مبديا تقديره لعلاقات البلدين، ومؤكدا أن التصريحات التي أطلقها بعض القياديين في الجيش الإسرائيلي، "لا تمثل وجهة نظر الجيش الإسرائيلي".

وكان القيادي في الجيش الإسرائيلي إيفي ميزراخي قد هاجم تركيا، ودعا رئيس وزرائها رجب طيب أردوغان "للنظر في المرآة أولا، وتذكر المذابح التي ارتكبتها تركيا بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، والنظر لحقوق الأكراد، قبل أن ينتقد الحرب الإسرائيلية على غزة".

وكانت تركيا قد أعربت عن استيائها من هذه "الادعاءات" وطالبت إسرائيل بتقديم توضيح فوري.

وكانت العلاقات بين تركيا وإسرائيل قد شهدت توترا كبيرا، على خلفية الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، وذهب ضحيتها أكثر من 1300 شهيد ونحو ستة آلاف جريح معظمهم من المدنيين، واستخدمت فيها الأسلحة المحرمة مثل الفوسفور الأبيض.

ووصلت الأمور ذروتها في مؤتمر دافوس العالمي، حيث غادر أردوغان المؤتمر الدولي محتجا على الكلمة التي ألقاها الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، وحاول فيها تبرير ما وصفه أردوغان بأنه جرائم حرب ارتكبت بحق الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة