المرزوقي يطلق حزبه "حراك تونس الإرادة"   
الأحد 1437/3/9 هـ - الموافق 20/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:41 (مكة المكرمة)، 20:41 (غرينتش)
أعلن الرئيس التونسي السابق محمد منصف المرزوقي عن تأسيس حزب سياسي جديد تحت اسم "حراك تونس الإرادة"، ويضم من بين مؤسسيه عددا كبيرا من التونسيين من جميع التوجهات السياسية والفكرية.

وأكد المرزوقي في خطاب ألقاه اليوم الأحد بقصر المؤتمرات في العاصمة تونس، أن الحزب سيبني برنامجه على أساس رؤية مستقبلية للبلاد تحت اسم "تونس 2056" تحدد شكل مستقبل تونس خلال الأربعين عاما القادمة.

وأكد أن الحزب سيضع نصبه عينيه قضايا العدالة والحقوق الاجتماعية والاقتصادية للفقراء والمرأة، إضافة إلى الحفاظ على الدستور وعدم توظيفه لأهواء شخصية على حد وصفه, مؤكدا أن "تونس تغيرت". 

وقال المرزوقي "التزمت الحذر والصمت طيلة سنة كاملة، ومن واجبي اليوم كمناضل العودة إلى ساحة النضال، فلا يمكن لي أن أقبل أن أرى تونس في الحالة التي عليها اليوم.. كنت متأكدا أنهم سيفشلون (في إشارة إلى الحكومة الحالية) خلال سنتين، لكنهم فشلوا خلال سنة واحدة".

المرزوقي أكد أن الحزب سيضع نصب عينيه قضايا العدالة والحقوق الاجتماعية والاقتصادية للفقراء والمرأة (الفرنسية)

العودة للحوار
وأضاف المرزوقي "من هذا المنطلق نتوجه إلى الائتلاف الحاكم بطلب العودة إلى طاولة الحوار لبلورة إجماع وطني حقيقي وإستراتيجية متفق عليها في قضيتين محوريتين لسلامة الدولة والمجتمع، هما مكافحة الإرهاب والفساد، واتفاق إستراتيجي ثالث يتعلق بتفعيل العدالة الانتقالية والتسريع بها".

يشار إلى أن المرزوقي (70 عاما) كان يرأس حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية"، وانتخب نهاية العام 2011 رئيسا للبلاد من قبل المجلس الوطني التأسيسي بعد تحالف مع حزب النهضة الذي حل أولا في أول انتخابات تشريعية ديمقراطية تشهدها تونس في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2014 خسر المرزوقي في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها زعيم حزب نداء تونس الباجي قايد السبسي.

ويأتي الإعلان عن حزب المرزوقي الجديد في وقت يشهد فيه حزب نداء تونس أزمة عميقة على وقع التنافس بين الأمين العام محسن مرزوق وحافظ نجل الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة