دراسة: آسيا تتصدر العالم في تصفح الإنترنت   
الجمعة 1422/3/3 هـ - الموافق 25/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت دراسة جديدة نشرت اليوم أن قارة آسيا تعتبر حاليا محرك النمو الرئيسي لكافة نشاطات الإنترنت في العالم.

وقالت مؤسسة نلسن الأميركية لأبحاث الإنترنت في تقرير إن كوريا الجنوبية تأتي في مقدمة الدول من حيث عدد متصفحي الإنترنت حيث أمضى الزوار هناك قرابة 42 دقيقة على الشبكة في كل جلسة تصفح على أجهزة الكمبيوتر المنزلية الخاصة بهم في شهر أبريل/ نيسان الماضي.

وجاء مستخدمو الإنترنت في هونغ كونغ في المرتبة الثانية بمعدل زمني مقداره 38 دقيقة في كل جلسة، في حين حلت تايوان ثالثة بـ 36 دقيقة وأستراليا رابعة بـ 35 دقيقة.

وقال التقرير إن معدل الاستخدام العالمي لشبكة الإنترنت بلغ 31.5 دقيقة. وأشار إلى أن منطقة آسيا والباسيفيك تعتبر الآن محرك النمو الرئيسي لكافة نشاطات شبكة الإنترنت في العالم.

وأرجع التقرير ذلك إلى كون المنطقة تعد من أسواق الإنترنت الجديدة نسبيا والمستخدمون لا يزالون في طور تعلم كيفية الإبحار في الفضاء الإلكتروني. وقال إن مستخدمي الإنترنت في آسيا سيتمكنون بمرور الزمن من تحديد المواقع التي يحتاجونها ومن ثم سيقللون بشكل كبير من معدل تصفحهم الشهري للشبكة.

وكشفت الدراسة أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم قد ازداد إلى 390 مليون شخص في أبريل/ نيسان الماضي بزيادة بلغت عشرة ملايين شخص عن الشهر السابق. واستندت الدراسة إلى بيانات جمعت عبر أجهزة مراقبة برامج ركبت في الإجهزة المنزلية لـ 220 ألف شخص في 23 بلداً في جميع أرجاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة