أكبر فوج من اللاجئين الكوريين يصل سول   
الاثنين 1423/11/25 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل من طالبي اللجوء الكوريين الشماليين يطل من نافذة حافلة تغادر مطار إنشون بالعاصمة سول (أرشيف)

وصل أكبر فوج من طالبي اللجوء من أبناء كوريا الشمالية إلى عاصمة كوريا الجنوبية الليلة الماضية. وهبط الفوج الذي يضم 28 شخصا من بينهم أطفال في مطار إنشون الدولي على مشارف سول في رحلة قادمة من الصين عبر الفليبين.

وتعتبر هذه أكبر مجموعة من اللاجئين الشماليين تصل دفعة واحدة إلى الشطر الجنوبي هذا العام.

وقال اللاجئ هان جونغ سوك للصحفيين أثناء توجه المجموعة من المطار إلى حافلات كانت في انتظارهم إن المجموعة سعيدة بوجودها في كوريا الجنوبية. وأضاف "كنا نحلم بالجنوب".

وخلال العام الماضي وصل أكثر من ألف شخص من أبناء كوريا الشمالية إلى الشطر الجنوبي عبر الصين ودول أخرى بعد فرارهم من المجاعة التي تحاصر بلدهم الشيوعي الذي يخوض نزاعا مع الولايات المتحدة بسبب برنامجه النووي.

ويعيش نحو 300 ألف لاجئ من كوريا الشمالية داخل الأراضي الصينية. وقد كشف اعتقال 48 من طالبي اللجوء في 18 من الشهر الجاري، أثناء محاولتهم استقلال قارب صيد من ميناء يانتاي شرقي الصين، الوضع المتدهور الذي يعانونه.

وهناك اتفاق بين بكين وبيونغ يانغ لتسليم أبناء كوريا الشمالية الذين تعتبرهم مهاجرين بسبب الأحوال الاقتصادية وليسوا لاجئين، إلا أن الصين التي واجهت ضغوطا دولية في هذا الصدد سمحت لبعض سكان كوريا الشمالية بالوصول إلى كوريا الجنوبية عبر دولة ثالثة.

ويقول معارضون إن لاجئي كوريا الشمالية الذين تجري إعادتهم إلى بلادهم يحتجزون في معسكرات عمل تفوق معاناتهم فيها ما يتحملونه في بلادهم، حيث حصدت المجاعة أرواح ما يصل إلي مليونين منذ عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة