إسلاميو مجلس الأمة الكويتي يطالبون بوقف قصف أفغانستان   
الأربعاء 7/8/1422 هـ - الموافق 24/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجلس الأمة الكويتي في إحدى جلساته (أرشيف)
دعا 25 نائبا إسلاميا كويتيا يمثلون نصف مجلس الأمة الكويتي أمس إلى وقف القصف الأميركي لأفغانستان, وأدانوا في الوقت نفسه الإرهاب بكل أشكاله، وشددوا على ضرورة أن ينطلق أي رد من توافق دولي بشأن مفهوم الإرهاب.

وجاء في بيان وقعه النواب الخمسة والعشرون أن البرلمان يدعو إلى وقف هذه الحرب واللجوء إلى حلول يمكن أن تؤدي إلى توقيف ومحاكمة من يقف وراء هجمات الحادي عشر من الشهر الماضي.

وأشار البيان إلى أن البرلمان الكويتي يتفهم رد الإدارة الأميركية على هذه الاعتداءات ولكنه يعبر عن قلقه العميق حيال الحرب التي تجتاح أفغانستان وتدمير هذا البلد الإسلامي الذي اجتاحته حتى الآن نزاعات وصراعات عدة.

وجدد بيان النواب الإسلاميين الكويتيين موقف الكويت الذي يدين الإرهاب بكل أشكاله، وأشار إلى أن أي رد على الإرهاب يجب أن ينطلق من توافق دولي عن تحديد مفهوم الإرهاب.

ويمثل الموقعون على البيان نصف عدد أعضاء البرلمان الكويتي المؤلف من خمسين نائبا، ومع ذلك اعتبر النائب الليبرالي محمد الصقر أن بيان النواب الإسلاميين رغم عددهم لا يمثل البرلمان لأن النص لم يخضع للتصويت.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي أعلن الأسبوع الماضي دعم الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب، لكنه شدد على ضرورة "التمييز بين مرتكبي هذه الأعمال والإسلام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة