إيران تحذر من اعتماد منطق القوة ضدها   
الجمعة 1424/7/17 هـ - الموافق 12/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمهل إيران حتى نهاية أكتوبر لكشف برنامجها النووي (الفرنسية)

حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران هاشمي رفسنجاني من اعتماد منطق القوة في التعامل مع الملف النووي الإيراني. وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها في طهران إن على جميع المعنيين أن يتحملوا مسؤولية ما وصفها بالعواقب الوخيمة المترتبة على استخدام هذا المنطق مع إيران.

وجاء حديث رفسنجاني بعد أن اعتمد مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قرارا يمهل إيران حتى 31 أكتوبر/ تشرين الأول لإثبات أنها لا تملك مثل هذا البرنامج السري وأنها لا تعمل على تطوير سلاح نووي.

وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي هدد بأن بلاده ستعيد النظر في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إذا أصدرت القرار الذي تبنته الولايات المتحدة، وحث مجلس المحافظين على عدم تسييس القضية.

وقبيل فترة وجيزة من اعتماد القرار انسحب وفد إيران من اجتماع الوكالة احتجاجا على هذه الخطوة. وأكد سفير إيران لدى الوكالة علي أكبر صالحي مرارا على هامش جلسة مجلس الأمناء التي امتدت أسبوعا أن بلاده لن تقبل أي مهلة.

البرادعي يعلن سياسة أكثر حزما إزاء طهران (أرشيف-رويترز)
من جانبه قال المدير العام للوكالة الدولية محمد البرادعي بفيينا إن الوكالة ستعتمد مع إيران وضعية حازمة ومكثفة جدا بحيث تنجز عملها وستعمل على الحصول على جميع المعلومات التي تحتاجها.

وأضاف في ختام اجتماع مجلس الأمناء للهيئة التنفيذية للوكالة أن المجلس وجه رسالة قوية لدعم عمل الوكالة، كما وجه رسالة "خالية من اللبس" إلى إيران "التي يتحتم عليها الآن التعاون معنا بشكل تام وكلي وبشفافية مطلقة".

وأكد وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أن بلاده ملتزمة بقوانين الأمم المتحدة في عدم السماح لإيران بالحصول على السلاح النووي.

وأضاف إيفانوف الذي يقوم بزيارة إلى جمهورية سلوفينيا أن موسكو لن تخرج عن مقررات الوكالة الدولية للطاقة ولكنه أكد استمرار مساعدة إيران في برنامجها النووي السلمي.

وقال مسؤول أميركي إن الخناق يضيق حول إيران كي تثبت أنه ليس لديها برنامجا سريا لصنع أسلحة نووية. وأعلن أنها ستفقد حقها القانوني في الحصول على تكنولوجيا نووية من روسيا وغيرها من البلدان إذا فشلت في تحقيق ما طلب منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة