السعودية تهزم الإمارات بهدف وتواصل مطاردة العنابي   
الخميس 10/11/1422 هـ - الموافق 24/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
السعودية أحرزن نصرا غير مرض

حقق المنتخب السعودي فوزا شاقا على الإمارات 1-صفر أمس الخميس في المباراة التاسعة من بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة بالعاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني التي جرت على ملعب الملك فهد الدولي ضمن مباريات الجولة الثالثة. وسجل عبد الله الجمعان هدف المباراة الوحيد مبكرا في الدقيقة الثالثة.

وبهذا الفوز رفع المنتخب السعودي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين عن المنتخب القطري المتصدر برصيد تسع نقاط والذي حقق الفوز اليوم في المباراة الأولى على عمان 2-1. وبهذه النتيجة انحصرت المنافسة على اللقب بين السعودية وقطر حيث سيلتقي الفريقان في لقاء القمة في اليوم الأخير من البطولة.

وشهدت المباراة إشراك الحسن اليامي لاعبا أساسيا بعد أن سمح له الطبيب بذلك في اللحظات الأخيرة لأنه كان مصابا، لكنه تم تجهيزه للعب في اللحظات الأخيرة.
وسيطر المنتخب السعودي على الشوط الأول وقدم لاعبوه أداء جيدا ونجحوا في تسجيل هدف مبكر، وواصلوا هجومهم بعد الهدف لزيادة رصيدهم في حين اعتمد المنتخب الإماراتي على الهجمات المرتدة. وافتتح عبد الله الجمعان التسجيل في الدقيقة الثالثة إثر تمريرة عرضية من سامي الذي سددها على يمين الحارس محمد علي غلوم.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الإماراتيين وهددوا المرمى السعودي عدة مرات، في حين اعتمد السعوديون على الهجمات المرتدة، وأهدر عبد الرحيم جمعة فرصة تسجيل هدف إماراتي في الدقيقة السبعين عندما وصلته الكرة من ياسر سالم من الجهة اليمنى تابعها برأسه دون أي رقابة على يسار المرمى. واختير الإماراتي عبد العزيز العنبري أفضل لاعب في المباراة.

قالوا بعد المباراة

سلطان بن فهد بن عبد العزيز

ا
لأمير سلطان بن فهد (رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم)
: "لعب المنتخب السعودي جيدا في الشوط الأول وتراجع أداؤه في الثاني وهذه هي المشكلة، ويجب علينا علاجها. الضغط الآن على المنتخب القطري لأن مباراتين صعبتين في انتظاره".

ناصر الجوهر (مدرب السعودية): "حققنا المهم ورفعنا رصيدنا إلى سبع نقاط، ولكن يلزمنا الوقت لعلاج المشاكل التي يعاني منها الفريق، أنا مقتنع تماما بالأداء الذي يقدمه الفريق، وإن كان لا يلعب بشكل جيد لما حصل على النقاط.

جون بونفرير
وأضاف "أنهينا المباراة في الدقائق العشر الأولى وكان يمكن أن نسجل أكثر من هدف، لكن اللاعبين ارتكبوا بعض الأخطاء, ولو سجلنا هدفا ثانيا من إحدى الفرص التي سنحت لنا لكن العرض سيرتقي إلى الأفضل من دون شك".

الهولندي جو بونفرير (مدرب الإمارات): "لعبنا بشكل جيد خاصة في الشوط الثاني ونفذ اللاعبون التعليمات ونوعوا في هجماتهم, لكن النهاية لم تأت بالشكل المطلوب، قمت ببعض التغييرات في التشكيلة لأن لاعبي الإمارات يمتازون بقدرتهم على اللعب في أكثر من مركز".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة