القوات العراقية تقصف معبرا وتنظيم الدولة يهاجم بالأنبار   
الثلاثاء 22/8/1436 هـ - الموافق 9/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

أسفر قصف القوات العراقية على معبر البو شجل شمال الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق عن سقوط ضحايا من المدنيين والمسلحين، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن هجوم له على مكتب حكومي في عامرية الفلوجة بالمحافظة. من جهة ثانية قضى طفل وأصيب آخرون بحريق في أكثر من خمسين خيمة للنازحين بديالى.

وقالت مصادر من تنظيم الدولة للجزيرة إن القوات العراقية جددت قصفها اليوم الثلاثاء لمعبر البو شجل بالمدفعية الثقيلة، مما ألحق أيضا أضرارا بالغة بسيارات المدنيين والممتلكات.

يذكر أن هذا المعبر يقصف بشكل شبه يومي من قبل الطائرات الحربية والمدفعية التابعة للجيش العراقي كونه المعبر الوحيد الذي تدخل منه المواد الغذائية والسلع الأساسية إلى الفلوجة ومحيطها.

video

عملية تنظيم الدولة
وفي الأنبار أيضا، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في هجوم شنه على مكتب حكومي محلي بمدينة عامرية الفلوجة الواقعة جنوب شرق مدينة الفلوجة.

ونقلت وكالة رويترز عن فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار أن أحد المهاجمين فجر نفسه داخل المبنى لكن اثنين آخرين ما زالا هاربين.

من جانبه أفاد رئيس مجلس عامرية الفلوجة شاكر العيساوي بأن 17 شخصا آخرين أصيبوا في الهجوم، وقال مصدر في الشرطة إن العيساوي فرّ من نافذة مكتبه بعد الانفجار.

يشار إلى أن عامرية الفلوجة من ضمن الجيوب التي ما زالت القوات العراقية تسيطر عليها في محافظة الأنبار التي تخضع في معظمها لتنظيم الدولة.

ويشن التنظيم منذ إعلان بغداد عن عملية استعادة الأنبار قبل حوالي أسبوعين، عمليات ضد القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي وينصب الكمائن لها، مما أدى إلى سقوط المئات بين قتيل وجريح.

قوات عراقية تنتشر في مدينة بيجي التي تشهد معارك مع تنظيم الدولة (الفرنسية)

عمليات بيجي
وضمن معارك مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين الواقعة شمال العاصمة بغداد، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في قيادة عمليات المحافظة أن 12 عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا، وسط أنباء عن تقدم القوات العراقية المدعومة بمليشيا الحشد الشعبي في المدينة.

وقال المصدر إن القوات العراقية ومليشيا الحشد تمكنت من إحراز تقدم باتجاه منطقة التلات في الجهة الشرقية والسوق الكبير وسط بيجي، وإن هناك عملية أخرى باتجاه الأحياء الشمالية والشمالية الغربية وهي حي الكهرباء والنفط في الجهة الغربية. 

وأشار المصدر إلى قيام عناصر من الحشد الشعبي بإضرام النيران بعدد من المساجد ومنها مسجد الفتاح، أكبر مساجد بيجي والواقع على الطريق العام عند المدخل الجنوبي للمدينة.

وتكتسب بيجي أهمية كبرى لوقوعها على الطريق الذي يربط العاصمة بغداد بمحافظة نينوى (شمال)، إضافة لوجود أكبر مصافي تكرير النفط التي كانت تزود البلاد بحوالي 170 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا.

من جهة ثانية، قالت مصادر محلية بمدينة خانقين التي تقع شمال شرق محافظة ديالى إن 55 من خيم النازحين في مخيم إيدن الذي يقع في المدينة، والذي يضم آلاف العائلات من النازحين، احترقت مما تسبب في مصرع طفل وإصابة 15 آخرين بجروح.

وقال قائم مقام المدينة محمد أمين ملا حسن إن شرارة الحريق في المخيم الذي تسيطر عليه القوات الكردية امتدت بسرعة ليصل لهذا العدد الكبير من الخيم التي تضم نازحين كانوا قد فروا من مدينتي جلولاء والسعدية بسبب الاقتتال ضد تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة