الإمارات وإيران تتبادلان إطلاق بحارة وقوارب صيد   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

سفن للبحرية الإيرانية في مضيق هرمز بالخليج (الفرنسية-أرشيف)

تبادلت الإمارات وإيران إطلاق سراح بحارة وقوارب صيد كان الجانبان يحتجزانهم بعد دخولهم المياه الإقليمية للدولتين منذ مطلع يونيو/ حزيران الماضي.

وجاء الإفراج بعد تأكد السلطات المعنية أن البحارة وقواربهم دخلوا المياه الإقليمية بطريق الخطأ.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية اليوم عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إنه أفرج عن بحارة إيرانيين كانوا احتجزوا في الخامس من الشهر الماضي مع قاربهم في مياهها الإقليمية بعد أن تأكدت السلطات المعنية أن دخولهم لم يكن متعمدا.

وكانت إيران في السادس من يونيو/حزيران الماضي احتجت على دخول سفينة حربية إماراتية -على حد قولها- مياهها الإقليمية واعتقال طاقم سفينة صيد إيرانية في مياه جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى الإماراتية والتي تسيطر عليها طهران منذ 1971.

وعلى الجانب الإيراني أعلنت وزارة الخارجية اليوم الإفراج عن مجموعة من الصيادين الإماراتيين كانوا قد دخلوا -على حد قولها- المياه الإقليمية الشهر الماضي. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن التحقيقات أظهرت أن ربان وطاقم السفينة الإماراتية كانوا قد دخلوا خطأ المياه الإقليمية الإيرانية.

وكانت إيران احتجزت الشهر الماضي سبع سفن صيد إماراتية وأفراد طواقمها البالغ عددهم 28 شخصا. وقد أكدت الإمارات عودة جميع البحارة وقوارب الصيد المحتجزة لدى السلطات الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة