مقتل ثلاثة جنود أميركيين وارتفاع قتلى تفجير كركوك   
الثلاثاء 1428/3/16 هـ - الموافق 3/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:36 (مكة المكرمة)، 6:36 (غرينتش)
سيناريو التفجيرات تواصل بقوة في العراق في الساعات الـ24 الماضية (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل ثلاثة من جنوده أمس الاثنين أحدهما في تفجير انتحاري في كركوك استهدف مديرية التحقيقات الجنائية العراقية.

وذكر البيان أن جنديين آخرين أصيبا بجروح في التفجير الذي نفذه انتحاري بشاحنة، كما ارتفع قتلى التفجير من العراقيين إلى 15 معظمهم من الطلاب وجرح نحو مائتين آخرين.

وقال الجيش الأميركي في بيانين منفصلين إن جنديين آخرين قتلا أمس أيضا أحدهما أثناء عملية قتالية في محافظة الأنبار غربي بغداد، والآخر بانفجار عبوة ناسفة قرب عربته خلال عملية عسكرية في الفليحات في المحافظة نفسها.

وبذلك يرتفع إلى 3253 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003، وفقا لبيانات وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقبل ذلك قال الجيش البريطاني إن أحد جنوده قتل وأصيب آخر بنيران مسلحين في البصرة بجنوب العراق، ليرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا بالعراق منذ 2003 إلى 135 قتيلا.

وفي تطورات أخرى قتل 12 عراقيا وجرح أكثر من 40 آخرين في هجمات متفرقة، في وقت أعلنت فيه الشرطة العثور على 37 جثة في بغداد وشمال بعقوبة.

وفي مسلسل الرهائن منح خاطفو الألمانيين ماريان غيب كراواس (61 عاما) المتزوجة من طبيب عراقي وابنها سنان كاظم (20 عاما) عشرة أيام إضافية لألمانيا كي تسحب قواتها من أفغانستان قبل إعدامهما، حسب ما أعلن معهد مراقبة المواقع الإسلامية. ونشرت جماعة سهام الحق أيضا شريط فيديو تظهر فيه كراوس وهي تحث ألمانيا على تلبية مطالب الخاطفين.

تعهدات المالكي
بوش جدد دعمه لحكومة المالكي ولخطة أمن بغداد (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للرئيس الأميركي جورج بوش حرصه الشديد على مواصلة الإصلاحات السياسية للمساهمة في تعزيز المصالحة الوطنية وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

وأفاد بيان حكومي عراقي أن المالكي وبوش اتفقا في اتصال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مساء أمس على ضرورة الاستمرار في دعم خطة أمن بغداد حتى تحقيق النصر الكامل على جميع الخارجين عن القانون، كما شددا على أهمية مؤتمر وزاري إقليمي حول العراق, دون تحديد موعد لانعقاده.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو أن بوش جدد خلال الاتصال دعمه للحكومة العراقية.

وفي سياق متصل قررت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إبقاء التعزيزات التي أرسلت إلى العراق وعددها 30 ألف جندي حتى نهاية أغسطس/آب المقبل على أقل تقدير.

وقال المتحدث باسم البنتاغون براين ويتمان إن قرارا اتخذ بنشر تسعة آلاف جندي سيحلون محل الوحدات التي أنهت خدمتها، موضحا أن هذا القرار سيسمح بإبقاء التعزيزات حتى نهاية أغسطس/آب القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة