الغوزي يفلت من عمليات المطاردة بالفلبين   
الاثنين 1424/6/14 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش الفلبيني في حالة انتشار تخوفا من الهجمات (الفرنسية)
أعلن ناطق عسكري فلبيني اليوم أن المسؤول في الجماعة الإسلامية فتح الرحمن الغوزي نجح في الإفلات من عمليات البحث التي أطلقها الجيش الحكومي.

وطلبت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو من المسلحين الناشطين في جزيرة مندناو عدم حماية الغوزي الذي تمكن قبل شهر من الفرار من سجن بالعاصمة مانيلا مع اثنين من جماعة أبو سياف.

وقالت أرويو في بيان "من الضروري إلقاء القبض على الغوزي لإتمام حملة مكافحة الإرهاب الدولية". جاء ذلك على إثر انتشار وحدات من الجيش بكثافة في منطقة لاناو على جزيرة مندناو الأسبوع الماضي.

وكانت أمس الأحد قد جرت مواجهة دامية للجيش الفلبيني مع وحدات يعتقد بأنها تنتمي إلى جبهة مورو الإسلامية، وأدت إلى مقتل ثلاثة عناصر يشتبه في أنهم قاموا بحماية الغوزي في حين جرح ستة جنود فلبينيين.

وقد أطلقت الحكومة حملة البحث الواسعة هذه بسبب التخوف من وقوع اعتداءات جديدة مشابهة للاعتداء الذي وقع الأسبوع الماضي في جاكرتا ونسبته السلطات الإندونيسية إلى الجماعة الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة