دراسة: الأعاصير ذات القدرات التدميرية في تزايد مستمر   
الخميس 1426/8/12 هـ - الموافق 15/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)
الإعصار كاترينا غير جميع معالم مدينة نيو أورليانز (الفرنسية-أرشيف)

كشفت دراسة تنشر في عدد يوم غد من "مجلة العلوم" الأميركية أن عدد الأعاصير المدمرة -مثل كاترينا وأندور- تزايد بشكل حاد وملفت للنظر خلال العقود القليلة الماضية. وعزت الدراسة بعض أسباب هذا التزايد إلى تفاقم تبعات ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
كما لوحظ في الدراسة التي شارك فيها عدد من الباحثين الأميركيين, أن عدد الأعاصير التي تتحول إلى الفئتين 4 و5 عندما تضرب اليابسة ارتفع من 11 إعصارا سنويا إبان السبعينيات إلى 19 إعصارا منذ العام 1990.
 
واستنادا للمبدأ العلمي القائل بأن المحيطات هي التي تتحكم بالتغيرات المناخية التي تحدث على اليابسة قال الباحث بيتر وبستر من معهد جورجيا للتكنولوجيا, إن البخار الناتج من ارتفاع درجة حرارة مياه المحيطات هو بمثابة الوقود الذي يعجل من سرعة الأعاصير, لافتا إلى أن معدل درجة حرارة المياه على أسطح البحار ارتفعت درجة مئوية واحدة بين العامين 1970-2004.
 
من جهته حذر الباحث المشارك غريغ هولاند من المركز القومي لأبحاث المناخ بأن من المحتمل أن تشهد السنوات المقبلة تزايدا ملحوظا في أعاصير تشبه في خطورتها وقوتها تدمير الإعصار كاترينا الذي ضرب سواحل جنوب الولايات المتحدة نهاية الشهر الماضي.
 
صورة الإعصار كاترينا قبيل وصوله اليابسة نهاية الشهر الماضي (الفرنسية)
الفئة الخامسة
وكان الإعصار كاترينا من الفئة الخامسة في البحر ثم تحول إلى الفئة الرابعة عندما ضرب اليابسة.
 
الجدير بالذكر أن سرعة أعاصير الفئة الخامسة تبلغ 251 كيلومترا في الساعة وأكثر, فيما تتراوح سرعة أعاصير الفئة الرابعة بين 211 كلم بالساعة إلى 259 كلم بالساعة.
 
وأجمع الباحثون على أن ارتفاع درجات الحرارة على أسطح البحار سببها ظاهرة الاحتباس الحراري, وأن تزايد حدوث الأعاصير من الفئات 4 و5 سببه بالتأكيد تفاقم المشكلة.
 
ولاحظ الباحثون من خلال تحليلهم للأعاصير التي تضرب كوكب الأرض بمسميات مختلفة مثل (Hurricanes وTyphoons وCyclones) أن 16 إعصارا من الفئات 4 و5 ضربت منطقة خليج المكسيك الأطلسي الكاريبي بين 1975 و1989. وأن هذا العدد ارتفع إلى 25 في الفترة الممتدة بين 1990و2004.
 
وفي المنطقة الشرقية من المحيط الهادئ كان الارتفاع من 36 إلى 49 إعصارا ومن 85 إلى 116 في منطقة غرب الباسيفيك. وفي منطقة جنوب غرب الباسيفيك كان الارتفاع من 10 إلى 22, بينما تساوت نسبة الزيادة بين 1 و7 في عموم منطقة شمال المحيط الهندي ومن 23 إلى 50 في منطقة جنوب المحيط الهندي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة