أردوغان بواشنطن لبحث السلام والعراق   
الأحد 18/12/1430 هـ - الموافق 6/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:19 (مكة المكرمة)، 15:19 (غرينتش)
أردوغان وأوباما سيبحثان في واشنطن جملة من القضايا الإقليمية والدولية (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن مباحثاته في واشنطن ستتناول قضايا هامة أبرزها دور أنقرة في مسيرة السلام بالشرق الأوسط والأوضاع بالعراق.
 
وأكد أردوغان -قبيل مغادرته للولايات المتحدة- أنه سيتناول أيضا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما مستقبل العلاقات بين البلدين ومناقشة إقامة مشاريع دولية مشتركة، والخطوات التي تنتج عن الشراكة الإستراتيجية بين أنقرة وواشنطن.
 
وأوضح أنه سيعقد اجتماعا خاصا مع أوباما, وأنه من المخطط إجراء لقاءات مع أعضاء من الكونغرس الأميركي بعد انتهاء الاجتماع مع الرئيس الأميركي.
 
وتطرق أردوغان إلى أنه سيتبادل مع أوباما الآراء بشأن ملفات عديدة كالعراق وأفغانستان وباكستان والشرق الأوسط والبلقان والقوقاز, ومكافحة "الإرهاب" ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل, والأزمة المالية العالمية, ومسألة التغيير المناخي, وأمن الطاقة.
 
قوات إضافية
وأعلن رئيس الحكومة التركية أن بلاده لن ترسل قوات إضافية إلى أفغانستان, قائلا إن "تركيا فعلت ما بوسعها بزيادة فرقة الجنود هناك إلى 1750 بعد أن كانوا نحو 700 دون أن يطلب منها" مشيرا إلى أن قواته ستواصل تدريب قوات الأمن الأفغانية.
 

وكان أوباما أعلن الأسبوع الماضي أنه سيرسل قوات إضافية قوامها 30 ألف جندي أميركي لأفغانستان. كما قرر حلف شمال الأطلسي (ناتو) إرسال نحو سبعة آلاف جندي إضافي أيضا.

 
كما لفت رئيس الحكومة التركية إلى أنه والوفد المرافق له سيتوجهان للمكسيك من الثامن إلى العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري استجابة لدعوة الرئيس فيليب كالديرون, في زيارة هي الأولى لرئيس وزراء تركي منذ عشر سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة