الهند: هجوم القلعة الحمراء لن يفسد جهود السلام   
الأحد 1421/9/29 هـ - الموافق 24/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يقفون حدادا
على زملاء لهم قتلوا في كشمير
أعلنت الحكومة الهندية أنها ستبدأ اليوم تحقيقا في هجوم على معسكر للجيش وسط العاصمة نيودلهي أمس الأول وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، كما سيشارك الجيش في تحقيق آخر مع الشرطة.

وقال المتحدث العسكري إن التحقيق المشترك ستقوم به شرطة دلهي والجيش، وذكر مسؤولون هنود عقدوا اجتماعا طارئا أمس أن الهجوم على مبنى "القلعة الحمراء" لن يؤثر على هدنة أعلنتها الهند من جانب واحد في إقليم كشمير.

وقد جاء الهجوم عقب يومين من إعلان رئيس الوزراء تمديد الهدنة لمدة شهر آخر، في محاولة لإحياء محادثات سلام ترفضها جماعة "لشكر طيبة" الكشميرية التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، في حين تقوم جماعات كشميرية أخرى بتقييمها ودراستها.

مقاتلون كشميريون

وقال بيان للجماعة التي تتخذ من باكستان مقراً لها إنها ستقوم بشن المزيد من الهجمات على ثكنات ومنشآت الجيش الهندي إذا لم يتوقف عن عملياته الوحشية ضد المدنيين الكشميريين، وطالبت بانسحاب الجيش الهندي دون شروط من الإقليم.

وقال المتحدث باسم الجماعة إن هذه أولى عملياتنا ضد الجيش الهندي داخل الهند، في إشارة إلى أن الهجوم هو الأول الذي يشنه مقاتلون كشميريون خارج ولاية جامو وكشمير المتنازع عليها، والتي لم تخرج أعمال العنف منها طوال الأعوام الإحدى عشر الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة