الكركم يحمي الأطفال من سرطان الدم   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

أعلن مولكي ناجابهوشان الأستاذ بالمركز الطبي بجامعة لويولا في شيكاغو أمام مؤتمر أمس الخميس أن الكركم وهو من البهارات التي تستخدم على نطاق كبير في آسيا كمادة رئيسية للكاري قد يحمي الأطفال من الإصابة بسرطان الدم.

وقال مولكي إن بعض عوامل الخطر المعروفة التي تسهم في ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الدم لدى الأطفال هي تفاعل لكثير من العوامل المرتبطة بأسلوب الحياة والبيئة.

ويشتبه علماء في أن بعض الأطفال يولدون ولديهم استعداد للإصابة بالمرض الذي يظهر غالبا لدى الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين عام وأربعة أعوام لكن أعراضه لا تظهر عليهم إلا إذا حفزتها عوامل بيئية.

وتأتي الأمراض المعدية والفيروسات والإشعاع ومبيدات الآفات الزراعية والكيماويات بين العوامل المشتبه بها بشأن ظهور أعراضه.

وقال مولكي إن دراسته تظهر أن وجود الكركم واللون المستخلص منه في الأسلوب الغذائي يخفف من آثار بعض هذه العوامل.

وأظهر هذا العالم وزملاؤه أن هذا النوع من البهارات يثبط بشكل قاطع تكاثر خلايا سرطان الدم في دراسات معملية ويبدو أنه يوفر الحماية من الأضرار الناجمة عن التدخين وعن تناول أغذية مصنعة.

ويشار إلى أن معدلات الإصابة بسرطان الدم قد ازدادت بشكل مطرد على مدى الأعوام الخمسين الماضية لكن حدوثها في آسيا يقل كثيرا عنه في بلاد الغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة