إسبانيا تطلب وقف بيع عوارض خشبية لمسجد بقرطبة في مزاد   
الجمعة 1427/2/10 هـ - الموافق 10/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)
طلبت إسبانيا من الشرطة الدولية (إنتربول) إيقاف مزاد لبيع خمسة عوارض خشبية تعود إلى القرن العاشر الميلادي كانت أصلا في مسجد بقرطبة يعد موقعا للتراث العالمي ومعرفة كيف وصلت لتباع في سوق بالخارج.
 
ومن المقرر أن تباع العوارض المصنوعة من خشب شجر الأرز المنقوشة والمطلية في صالة كريستي للمزادات في لندن يوم الرابع من أبريل/نيسان المقبل.
وطلبت وزارة الثقافة من إدارة التراث العالمي بالشرطة الوطنية أن تبحث عبر الإنتربول الوضع القانوني لخمسة عوارض خشبية خاصة بمسجد قرطبة الذي وصف بأنه أحد أكثر الآثار أهمية في العالم.
 
وقالت كريستي إن العوارض الخشبية اكتشفت مخبأة خلف حظيرة ضخمة حيث كانت ملقاة منذ عقود وفقا لما يقوله مالكها السابق وكان من المؤمل استخدامها في مشروع معماري لم يتحقق ولذلك بقيت هناك دون اكتشاف حتى وقت قريب نسبيا.
 
وأضافت كريستي أن العوارض الخشبية تقدر قيمتها بما بين 200 و300 ألف جنيه إسترليني وأنها رفعت من المسجد بحلول عام 1928 وستطلب إسبانيا من السلطات البريطانية تولي مسؤولية العوارض إلى أن يتضح الأمر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة