احتجاجات بروسيا البيضاء واعتقالات   
الأحد 1432/8/3 هـ - الموافق 3/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)

قوات أمنية بالزي المدني في روسيا البيضاء تعتقل أحد المتظاهرين (الفرنسية)

اعتقلت الشرطة في مينسك عاصمة روسيا البيضاء اليوم الأحد نحو 200 من الأشخاص في مظاهرة احتجاجية ضد رئيس البلاد ألكسندر لوكاشينكو.

وكان نحو 800 شخص تجمعوا في ميدان مركزي واستخدموا طريقة جديدة في التظاهر، وهي التصفيق بدلا من رفع اللافتات والهتاف، ما دفع الشرطة إلى نشر الآلاف من عناصرها ومن العملاء السريين.

وتدخلت الشرطة مستخدمة الغاز المسيل للدموع لفض المظاهرات المناهضة للحكومة، واعتقلت العديد من المشاركين فيها.

كما حاولت الحكومة منع وقوع مثل تلك الاحتجاجات عبر إغلاق مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر التي يستخدمها منظمو هذه المظاهرات.

وتشهد روسيا البيضاء حالة من الاستياء العام في وقت تمر فيه البلاد بأسوأ أزمة مالية منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

وقالت الناشطة تاتيانا (30 عاما) إن الاتحاد السوفياتي قد عاد مجددا، وأضافت أن "روسيا البيضاء دكتاتورية في وسط أوروبا، فالناس يعتقلون من دون سبب، وكلما تفاقمت المخاوف الاقتصادية، ازداد القمع".

من جانبها أشارت المجموعة الحقوقية "فيسنا" إلى أن نحو 200 متظاهر اعتقلوا في مينسك، وأن مظاهرات مشابهة اندلعت في ما لا يقل عن ست مدن أخرى.

وكانت جماعة معارضة جديدة تطلق على نفسها "ثورة عبر الشبكات الاجتماعية" نظمت سلسلة من التجمعات عن طريق الإنترنت في الفترة المسائية من كل يوم أربعاء خلال الشهر المنصرم.

وانتشرت المظاهرات في أكثر من ثلاثين مدينة واستقطبت الآلاف من المحتجين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة