ثنائية لليونان بمرمى البرتغال بافتتاح كأس أوروبا   
السبت 1425/4/23 هـ - الموافق 12/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاراغونيس افتتح التسجيل مبكرا وسط فرحة من الجماهير اليونانية (رويترز)

فاجأ المنتخب اليوناني كافة المراقبين وحقق فوزا غاليا على المنتخب البرتغالي المضيف 2-1 اليوم السبت في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس الأمم الأوروبية الثانية عشرة في كرة القدم في المباراة التي جرت على ملعب دراغاو في بورتو أمام 52 ألف متفرج.

وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها منتخب البلد المضيف في مباراة الافتتاح بالبطولة الأوروبية.

وسجل هدفي المنتخب اليوناني يورغوس كاراغونيس في الدقيقة السابعة وأنغلوس باسيناس في الدقيقة 51 من ركلة جزاء, أما هدف البرتغال الوحيد فسجله كريستيانو رونالدو في الدقيقة 90.

وواصلت اليونان بالتالي مفاجآتها التي بدأتها في التصفيات المؤهلة للنهائيات عندما تصدرت مجموعتها أمام إسبانيا العريقة وأجبرت الأخيرة على خوض الملحق, في حين وضعت البرتغال نفسها في موقف حرج وبات يتوجب عليها الفوز في مباراتيها المقبلتين في المجموعة الأولى ضد روسيا وإسبانيا لتبقي على آمالها ببلوغ الدور الربع النهائي.

وهذا هو الفوز الأول لليونان في النهائيات في مشاركتها الثانية بعد الأولى عام 1980 عندما خرجت من الدور الأول, لتحقق بالتالي أهم انتصار لها على الصعيد الدولي علما أنها شاركت في نهائيات مونديال 1994 في الولايات المتحدة ولم تسجل أي هدف.

فوز مستحق
واستحق المنتخب اليوناني الفوز لأنه كان الأفضل تنظيما وانتشارا والأكثر انقضاضا على الكرة في حين غلبت العصبية على أداء المنتخب البرتغالي وتأثر برهبة المباريات الافتتاحية.

صراع على الكرة بين المهاجم اليوناني فرايزاس والمدافع البرتغالي أندرادي (الفرنسية)

واستغل اليونانيون ارتباك البرتغاليين في مطلع المباراة وسجلوا هدفا مبكرا رفع من معنوياتهم كثيرا, وعندما بدأ البرتغاليون يدخلون أجواء المباراة تدريجيا مطلع الشوط الثاني أسقطهم اليونانيون بالضربة القاضية بتسجيلهم الهدف الثاني. وأثمر ضغط البرتغال هدفا متأخرا في الوقت بدل الضائع.

وأشرك مدرب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي سكولاري صانع ألعاب ميلان الإيطالي روي كوستا على حساب لاعب وسط بورتو المتألق البرازيلي الأصل ديكو, كما فضل مانيش على أرماندو بوتي في وسط الملعب.

من جهته, لم يشرك مدرب اليونان الألماني أوتو ريهاغل مهاجمه الأساسي ديميس نيكولايديس لإصابته, كذلك قرر الزج بإنغلوس باسيناس مكان فاسيليس تسارتاس لأن الأول أكثر ميلا للدفاع في محاولة منه للخروج بالتعادل. كماغاب عن المنتخب اليوناني مدافعه المخضرم نيكوس دابيزاس لإصابة في ظهره.

تصريحات
وصف المدير الفني لمنتخب اليونان أوتو ريهاجل الفوز بأنه أعظم انتصار في تاريخ كرة القدم اليونانية مضيفا "الإستراتيجيات والخطط التي اخترناها على مدار الأسبوع الماضي كانت ناجحة للغاية. أتمنى أن يعلق اليونانيون أعلامهم غدا خارج شرفات منازلهم."

من جهته، أكد لويس فيليبو سكولاري المدير الفني لمنتخب البرتغال بأن المباراة القادمة تمثل مسألة "حياة أو موت" بالنسبة لفريقه بعد الهزيمة المفاجئة أمام اليونان معربا عن خيبة أمله لتعرض فريقه للخسارة.

وقال سكولاري "أشعر بمرارة الهزيمة وبالحزن. ولكن مثل هذه النتائج تحدث. وقد تعمل من أجل النصر ثم تكون الهزيمة من نصيبك. يشعر اللاعبون بالإحباط وأنا كذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة