نيويورك تايمز: مشرف انشغل بمستقبله عن مواجهة المقاتلين   
الجمعة 1428/11/7 هـ - الموافق 16/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

حالة الطوارئ لم تؤثر على حدة عمليات المقاتلين الباكستانيين (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الصادرة اليوم الجمعة إن الرئيس الباكستاني برويز مشرف برر فرض حالة الطوارئ بحاجته لمزيد من السلطات لدحر المقاتلين الباكستانيين الذين أقاموا دويلة في مناطق القبائل, إلا أن هؤلاء المسلحين استولوا على مزيد من الأراضي وطردوا منها قوات الشرطة.

وأضافت الصحيفة أن استيلاء المقاتلين على المركز الصغير لمديرية ألبوري هذا الأسبوع عدّ مصدر إرباك حقيقي للجنرال مشرف، فهو يظهر مدى قدرة المقاتلين على تحدي الجيش الباكستاني.

ونقلت عن دبلوماسيين غربيين ومسؤولين محليين قولهم إنهم لم يلاحظوا أي شيء يذكر يدل على أن قرار إعلان الطوارئ أعطى الحكومة مزيدا من الفعالية في مقارعة المقاتلين ولا على أن مشرف استخدم ذلك القرار لاتخاذ تدابير خاصة لمواجهتهم.

بل على العكس من ذلك يرى هؤلاء أن حالة الطوارئ شتت الجهود وأجبرت مشرف على التركيز على مستقبله السياسي حتى في الوقت الذي بدأ فيه الجيش الباكستاني أول عملية عسكرية له منذ بدء الطوارئ.

وأشارت نيويرك تايمز إلى أن نجاح المقاتلين الباكستانيين في منطقة سوات الجبلية دفع الأميركيين إلى الشك في مدى قدرة واستعداد الجيش الباكستاني لمقاتلة المتمردين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة