استياء عربي من موقف الدانمارك من رسوم مسيئة لنبي الإسلام   
الجمعة 1426/11/30 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:14 (مكة المكرمة)، 3:14 (غرينتش)

عبر وزراء الخارجية العرب المجتمعون في القاهرة عن استيائهم من رد فعل الحكومة الدانماركية على نشر رسوم كاريكاتورية تسيء للنبي محمد عليه الصلاة والسلام ظهرت في صحف دانماركية.

وكان مصدر رسمي مصري ذكر الشهر الماضي أن الحكومة الدانماركية ردت على الاعتراضات المصرية والعربية بشأن تلك الرسوم، بالقول إنها نشرت في سياق حرية التعبير عن الرأي. وقادت مصر حملة دبلوماسية ضد نشر صحيفة يلاندس-بوستن لعدد من الرسوم المسيئة لنبي الإسلام.

مجلس وزراء جامعة الدول العربية, الذي وصف رسوم الكاريكاتير بأنها مسيئة, أبدى "استغرابه واستياءه لرد فعل الحكومة الدانماركية الذي لم يكن على المستوى المطلوب رغم ما يربطها من علاقات اقتصادية وسياسية وثقافية مع العالم الإسلامي".

كما أبدى المجلس عدم رضاه عن المنظمات الأوروبية المعنية بحقوق الإنسان التي لم تتخذ موقفا واضحا إزاء نشر صحيفة يلاندس-بوستن الرسوم، التي تظهر نبي الإسلام في صور مختلفة، بعد أن دعت عددا من الرسامين لرسم صور خاصة بالنبي عليه الصلاة والسلام.

يذكر أن رئيس الوزراء الدانماركي الليبرالي إندرس فوغ راسموسن رفض في أكتوبر/تشرين الأول الماضي الموافقة على اجتماع طالب به سفراء 11 دولة إسلامية معتمدون في بلاده لمناقشة الرسوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة