رئيس أوكرانيا يعلق الآمال على لقاء أوباما وبوتين   
الاثنين 1436/12/15 هـ - الموافق 28/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

قال الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو إنه يأمل أن يقود اللقاء المرتقب بين الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إنجاز اتفاق يهدف إلى وقف الحرب في شرق بلاده.

وقال بوروشينكو الذي يزور نيويورك لحضور الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة إن هذا اللقاء ينبغي أن يعمل على دفع موسكو بقوة إلى الاستجابة  للاتفاقيات الدولية التي وقعت في العاصمة البيلاروسية مينسك من أجل وقف إطلاق النار ونزع الأسلحة من كل الأطراف.

وأضاف الرئيس أن على الولايات المتحدة وأوكرانيا وحلفائهم الأوروبيين أن يكونوا صارمين تجاه روسيا حتى يضمنوا احترامها للاتفاق من أجل إنهاء الخلاف بشرق أوكرانيا، حيث يحتل الانفصاليون الموالون لموسكو بعض المناطق ويحاربون القوات الحكومية.

وأكد أن على هذه الأطراف المتحالفة التنسيق من أجل إلزام بوتين بتنفيذ اتفاق مينسك، مؤكدا "أنا واثق من أن تنسيقا جديا بيننا سيأتي بنتائج".

ودعا بوروشينكو إلى مزيد من التوحد والتعاون بين ضفتي المحيط الأطلسي لدعم بلاده من أجل حل مشكلة الشرق الأوكراني، وقال إن هذه "ليست قضية حياة فقط لأوكرانيا، إنها قضية حياة للجميع".

يشار إلى أن المتمردين في شرق أوكرانيا قد قرروا إجراء انتخابات في مناطهم في أكتوبر/تشرين الأول متحدين بذلك حكومة أوكرانيا التي ترفض إجراء أي انتخابات إلا في إطار القانون الأوكراني.

وقد أدت الأزمة في أوكرانيا إلى سوء في العلاقات بين واشنطن وموسكو، خاصة بعد ضم الأخيرة شبه جزيرة القرم في مارس/آذار 2014، واتهامها بتدخل عسكري إلى جانب الانفصاليين في شرق أوكرانيا، مما أدى إلى فرض الغرب عقوبات على روسيا.

وتنفي موسكو أي تدخل عسكري مباشر في الأزمة الأوكرانية وتتهم واشنطن بأنها تحاول إسقاط الحكم الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة