أميركا تؤجل إرسال شحنة أسلحة إلى إسرائيل   
الثلاثاء 1430/1/17 هـ - الموافق 13/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:56 (مكة المكرمة)، 17:56 (غرينتش)
الذخائر الأميركية من المخزون الأميركي إلى فوهات الدبابات الإسرائيلية (رويترز)

ذكرت مصادر من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن خطة للجيش الأميركي لشحن ذخائر من ميناء يوناني إلى مخزون احتياطي أميركي في إسرائيل ألغيت بسبب الحرب في قطاع غزة.
 
وقال المقدم باتريك رايد المتحدث باسم البنتاغون إن شحنة الذخيرة الأميركية تأجلت وإن القيادة الأميركية في أوروبا تعكف على إيجاد مسار مناسب لتسليم المواد إلى المخزون الأميركي في إسرائيل، دون أن يقدم أي معلومات عن مواعيد أو طرق أخرى محتملة لأسباب بديهية تتعلق بأمن العمليات، حسب ما ذكره.
 
وأضاف رايد أن الميناء اليوناني اعتبر موقعا محتملا لنقل الذخائر فيه من سفينة أكبر حجما قادمة من الولايات المتحدة لكن المناقصة ألغيت بسبب مخاوف السلامة المرتبطة بالحرب في غزة، حسب قوله.
 
وكانت البحرية الأميركية قد أصدرت مناقصة في الحادي والثلاثين من ديسمبر/كانون الأول لاستئجار سفينة لتسليم 325 حاوية ذخائر يبلغ طول الواحدة منها 200 قدم في رحلتين منفصلتين من ميناء أستاكوس اليوناني إلى ميناء أسدود الإسرائيلي في الفترة من منتصف إلى أواخر يناير/كانون الثاني الجاري في وقت تشن فيه إسرائيل حربا على قطاع غزة منذ أكثر من أسبوعين.

وكان البنتاغون قد أكد يوم الجمعة الماضي أن الشحنة مخصصة فقط للمخزون الأميركي وليس لتقديم ذخائر لإسرائيل لاستخدامها في الحرب في غزة, كما استأجر الجيش الأميركي سفينة تجارية لنقل شحنة أكبر حجما من العتاد الحربي في ديسمبر/كانون الأول من الولايات المتحدة إلى إسرائيل، وقال رايد إن تلك الشحنة كانت مخصصة أيضا للمخزون الأميركي في إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة