بولندا تقرر كشف وثائق حلف وارسو السرية   
الأربعاء 1426/12/5 هـ - الموافق 4/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:05 (مكة المكرمة)، 23:05 (غرينتش)
لم يبق من الحرب الباردة بين روسيا وأميركا سوى الوثائق (رويترز-أرشيف)
قالت بولندا إنها سترفع نطاق السرية عن 90% من الملفات المهمة، التي تتناول بشكل مفصل خطط الحرب الباردة الخاصة بحلف وارسو.
 
وقال وزير الدفاع البولندي رادوسلاف سيكورسكي في تصريحات أدلى بها في وارسو، إنه سيرفع الحظر المفروض على محتويات الملفات المصنفة على أنها سرية للغاية في وقت لاحق من يوم الثلاثاء.
 
وأوضح الوزير البولندي الذي ينتمي إلى حزب القانون والعدالة اليميني، أن محفوظات حلف وارسو تضم قرابة 1445 ملفا تحتوي على خرائط وخطط إستراتيجية وخطط لمناورات عسكرية.
 
وستسلم الملفات التي سيتم رفع نطاق السرية عنها إلى المعهد البولندي للذاكرة الوطنية، حيث سيكون بوسع المؤرخين مراجعة الخطط الحربية الخاصة بالحلف، والتعرف بشكل أفضل على الوضع في حقبة الحرب الباردة.
 
ويتولى هذا المعهد مهمة متابعة جرائم الحرب التي شهدتها الحقبتان النازية والشيوعية، إلى جانب مسؤوليته عن المحفوظات الخاصة بالاستخبارات البولندية في العهد الشيوعي.
 
يشار إلى أن الاتحاد السوفياتي السابق أسس حلف وارسو في العاصمة البولندية عام 1955 لمواجهة حلف شمال الأطلسي الذي شكل عام 1949.
 
وجرى حل الحلف في الأول من يوليو/تموز عام 1991 في العاصمة التشيكية براغ، عقب انهيار الأنظمة التي كانت تدور في الفلك السوفياتي في مختلف أنحاء شرق أوروبا.
 
وكان وزير الدفاع البولندي صرح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عند إعلانه عزمه رفع السرية عن هذه السجلات، بأن "من حق المجتمع أن يعلم ما الذي كان يجري في الماضي.. هذه هي نهاية حقبة ما بعد الشيوعية في بولندا. تلك الحقبة التي كان فيها مجتمعنا لا يعلم الحقيقة عن ماضيه".
 
وفي ذلك الوقت كشف سيكورسكي النقاب عن خريطة استخدمها القادة العسكريون لحلف وارسو لوضع إستراتيجية عسكرية لمواجهة أي هجوم نووي محتمل قد يشنه حلف شمال الأطلسي.
 
وكشفت هذه الخريطة عن أن بولندا ربما كانت ستدمر بالكامل في هذه الحالة في ضوء إمكانية مقتل مليونين من مواطنيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة