يويفا: جماهير ليفربول الأسوأ في أوروبا   
الاثنين 1428/5/19 هـ - الموافق 4/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 (مكة المكرمة)، 19:44 (غرينتش)
جماهير ليفربول تحيي فريقها رغم خسارته نهائي أبطال أوروبا أمام ميلان (الأوروبية)

اعتبر تقرير للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من المقرر أن يصدر غدا الثلاثاء أن جماهير فريق ليفربول الإنجليزي هي الأسوأ في أوروبا حيث كانت السبب في معظم المشاكل التي رافقت نهائي دوري أبطال أوروبا كما تسببت في 25 حالة شغب خارج أرضها منذ عام 2003.
 
وكان ليفربول خسر أمام ميلان الإيطالي 1-2 في المباراة النهائية للبطولة الأوروبية التي استضافتها العاصمة اليونانية أثينا يوم 23 مايو/أيار الماضي وطغت عليها سلسلة من الاضطرابات الأمنية تسببت فيها بشكل أساسي جماهير ليفربول.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة الأوروبي ويليام جيلارد "إننا على دراية تامة بجميع الأحداث التي تورطت فيها جماهير ليفربول من قبل المشكلة التي ظهرت في نهائي دوري الأبطال".
 
وأضاف جيلارد "لقد كانت هذه المشكلة هي الأحدث وحسب، فأي نوع هذا من الجماهير التي تسرق التذاكر من مشجعين آخرين لنفس فريقهم أو من أيدي الأطفال"؟
 
وبصرف النظر عن صحة ما ورد في هذا التقرير، فإنه لا يفسر سبب الكثافة الجماهيرية العالية في أحد أطراف مدرجات ميلان وفي منطقة الصحافة أيضا بالمباراة نفسها، كما أنه لا يفسر سبب عدم وجود نظام صارم عند نقاط فحص التذاكر بالملعب لدرجة أن وجودها لم يكن ملموسا.
 
وكان ليفربول في تقريره الخاص عن النهائي الأوروبي قد ألقى باللائمة على افتقاد الإجراءات الأمنية للصرامة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة