هويت يقصي العيناوي ويلتقي أغاسي بنصف نهائي فلاشينغ ميدوز   
الخميس 1423/6/28 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فقد العيناوي فرصة الفوز أمام هويت بسبب سوء تركيزه

نجح الأسترالي ليتون هويت المصنف أول وحامل اللقب في إقصاء المغربي يونس العيناوي وليواجه الأميركي أندري أغاسي في نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في التنس الأرضي آخر البطولات الأربع الكبرى المقامة حاليا على ملاعب الفلاشينغ ميدوز كما ستواجه الأميركية فينوس ويليامس الفرنسية إميلي موريسمو في نصف نهائي بطولة السيدات وذلك بعد نهاية مباريات اليوم العاشر.

وتغلب الأسترالي ليتون هويت على المغربي يونس العيناوي بنتيجة 6-1 و7-6 (7-5) و4-6 و6-2.

نجح هويت في تخطي العيناوي بصعوبة

وحسم هويت المجموعة الأولى بسرعة 6-1, ولكن العيناوي الذي يخوض أفضل مواسمه هذا العام تقدم في المجموعة الثانية 5-3 لكنه فشل في حسمها لمصلحته وإدراك التعادل لأن هويت كسر إرساله في الشوط العاشر ليعادل النتيجة 5-5 ثم
6-6.

وسنحت فرصة ذهبية أمام العيناوي في شوط كسر التعادل (تاي بريك) عندما تقدم 3-صفر ثم 5-2 لكن هويت نجح في تقليص الفارق والفوز بها ليتقدم بمجموعتين نظيفتين.

ولم يستسلم العيناوي ونجح في إحراز المجموعة الثالثة ليفرض الرابعة التي كانت من نصيب هويت.

وقال هويت: "ألعب بطريقة جيدة حاليا, وواجهت العديد من المباريات الصعبة في هذه البطولة وبالتالي الكثير من الضغوطات لكنني خرجت قويا من الناحية المعنوية".

أما العيناوي الذي فشل في أن يصبح أول أفريقي يبلغ الدور نصف النهائي في فلاشينغ ميدوز منذ أن نجح في ذلك الجنوب أفريقي يوهان كريك عام 1980 فقال: "كانت ساقاي ثقيلتين ولم أشعر بأني أتمتع بكل قواي وهذا ما يحصل عندما ألعب مباريات متتالية".

وأضاف العيناوي "أعتقد بأن نقطة التحول كانت خسارتي المجموعة الثانية على الرغم من تقدمي على منافسي ولو نجحت في ذلك لربما تغيرت النتيجة".

أغاسي يحيي الجماهير بعد فوزه

ويسعى هويت الساعي للاحتفاظ بلقبه إلى أن يصبح أول لاعب يحرز بطولتي ويمبلدون
وفلاشينغ ميدوز على التوالي منذ أن نجح في ذلك الأميركي بيت سامبراس عام 1995. أما آخر لاعب دافع عن لقبه بنجاح بعد أن فاز ببطولة ويمبلدون أيضا فكان الأميركي الآخر جون ماكنرو عام 1981.

وسيلتقي هويت في الدور النصف النهائي مع الأميركي المخضرم أندري أغاسي المصنف سادسا الذي تخطي عقبة البيلاروسي العملاق ماكس ميرني 6-7 (5-7) و6-3 و7-5 و6-3 في غضون ساعتين و51 دقيقة.

وكان أغاسي تغلب على ميرني قبل ستة أسابيع في أول لقاء يجمع بينهما في دورة لوس أنجلوس الأميركية. وعلى الرغم من خسارته فإن ميرني بات أول لاعب يحرز مجموعة واحدة من أغاسي في هذه البطولة.


تأهل فينوس وخروج كابرياتي

تخطت فينوس مونيكا بسهولة

وضمن مباريات السيدات، بلغت الأميركية فينوس وليامس المصنفة ثانية وحاملة اللقب الدور نصف النهائي للمرة السادسة على التوالي بفوزها على مواطنتها المخضرمة مونيكا سيليش المصنفة السادسة بسهولة 6-2 و6-3 في مدى 57 دقيقة فقط.

وتسعى وليامس إلى إحراز لقبها الثالث على التوالي في فلاشينغ ميدوز علما بأنها تفوقت على شقيقتها الصغرى سيرينا في نهائي العام الماضي.

وستلتقي وليامس في نصف النهائي مع الفرنسية إميلي موريسمو المصنفة عاشرة التي حققت المفاجأة بفوزها على الأميركية جنيفر كابرياتي المصنفة ثالثة 4-6 و7-6 (7-5) و6-3.

أقصت موريمسو كابرياتي

ونجحت موريسمو في تحقيق فوزها الرابع على كابرياتي في المباريات السبع التي جمعت بينهما حتى الآن والثالث لها على التوالي بعد تغلبها عليها في ربع نهائي بطولة ويمبلدون ونهائي مونتريال هذا العام.

وقالت موريسمو التي وصلت للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها إلى الدور نصف النهائي لبطولة فلاشينغ ميدوز: "أنا سعيدة جدا لهذا الفوز", علما بأنها ثالث مرة تبلغ فيها اللاعبة الفرنسية نصف نهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى بعد بطولة أستراليا المفتوحة عام 1999 حيث خسرت في المباراة النهائية وبطولة ويمبلدون في العام الحالي.

أخفقت كابرياتي في إيقاف موريسمو

وأضافت موريسمو "كنت مرهقة بعد المباراة التي التقيت فيها مع البلجيكية كيم كليسترز الاثنين الماضي, وكنت بحاجة إلى بعض الوقت لدخول جو المباراة, انتظر بفارغ الصبر المباراة المقبلة. لم يسبق لي أن فزت على فينوس وليامس لكن لا يهمني من سألتقي".

وسبق لموريسمو أن خسرت أربع مرات أمام فينوس وليامس في حين أنها تتعادل بفوزين مع الأميركية الأخرى مونيكا سيليش.

وهي المشاركة الرابعة لموريسمو في بطولة فلاشينغ ميدوز حيث خرجت العام الماضي في الدور ربع النهائي أمام كابرياتي بالذات
.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة