برنامج للعلاج عبر الإنترنت   
الجمعة 1434/11/30 هـ - الموافق 4/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:29 (مكة المكرمة)، 14:29 (غرينتش)
يُعتبر برنامج "التأهيل الشخصي" للعلاج الفيزيائي نظاما مرافقا للعلاج الفيزيائي الطبيعي أيضا (الألمانية-أرشيف)

يبحث علماء ألمان إمكانية توفير العلاج الفيزيائي وإعادة تأهيل المرضى من البيت عبر الإنترنت من خلال معالجة افتراضية بواسطة برنامج خاص طوره العلماء، لكنه بحاجة للمزيد من الاختبارات والتطوير قبل استخدامه على نطاق واسع.

ويحتاج المريض للقيام ببرنامج "التأهيل الشخصي" للعلاج الفيزيائي الطبيعي تقنية خاصة لهذا ليبدأ في تطبيق برنامج المعالجة الفيزيائية الافتراضية، وتتمثل هذه التقنية في حاسوب عادي وجهاز تلفزيون شاشته مسطحة وكذلك كاميرا ويب وجهاز استشعار بصري.

ويجب ربط الكاميرا وجهاز الاستشعار البصري مع شاشة التلفزيون المسطحة ووصله بالحاسوب، ويمكن حينها للمريض متابعة ما يظهره رسم متحرك على الشاشة المسطحة التي تظهر رسما لمدرب بلباس رياضة يبدو وكأنه أخصائي بالعلاج الفيزيائي الطبيعي سيبدأ حالا بحركات وعلى المريض تقليدها.

وترافق حركات الأخصائي على شاشة التلفاز تعليقات إضافية بصوت امرأة تُعطي تعليمات للمريض حول كيفية تحركه، وتنبهه للحركات الخاطئة التي يقوم بها.

نظام مرافق
ويُعتبر هذا البرنامج نظاما مرافقا للعلاج الفيزيائي الطبيعي أيضا، ويمكن للأخصائيين الاعتماد عليه عبر الإنترنت لمعالجة مرضاهم. فبواسطة هذا النظام لا يمكن فقط الحصول على بيانات حركات المريض، وإنما وضع جدول تمارين جديدة له أيضا.

كما أن هذا البرنامج يُتيح للمستخدمين -عن طريق نظام مؤتمرات الفيديو- فرصة الاتصال الشخصي بالأخصائيين بالمستشفيات والمصحات، وبالتالي الحصول على استفسارات منهم وطرح أسئلة عليهم.

ويقول الباحث بإعادة التأهيل بمستشفى شاريتي في برلين سيباستيان بيرنيرت "يمكن لبرنامج التأهيل الشخصي أن يُكمل خدمات مصحات وعيادات العلاج الفيزيائي الطبيعي" وهذا هو الغرض من هذا البرنامج.

ويؤكد بيرنيرت أن "الكثير من المرضى بعد إعادة التأهيل ينسون بسرعة التدريبات التي تعلموها" ويضيف "بواسطة برنامج التأهيل الشخصي يمكن تجنب ذلك إذا ما استمر المريض في ممارسة هذه التمارين في منزله".

ولا يُعد استخدام هذا البرنامج بديلا للعلاج الفيزيائي الطبيعي عند الأخصائيين بالمستشفيات والمصحات، وإنما هو فقط نظام متمم مفيد. فبفضل هذا البرنامج التدريبي بالمنزل يمكن الاستغناء عن عودة المريض إلى المستشفى أو المصحة للعلاج الفيزيائي الطبيعي وإنما الاكتفاء بممارسة التمارين بالبيت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة