الجيش الباكستاني   
الخميس 24/8/1428 هـ - الموافق 6/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)


شاحنة عسكرية تحمل صاروخ شاهين الباكستاني (رويترز-أرشيف)

تتألف القوات المسلحة الباكستانية من القوات البرية والجوية والبحرية، والقوات شبه العسكرية، والحرس الوطني. ويعد الجيش أكبر أفرع القوات المسلحة.

واجباته:
• حماية حدود الدولة.
• الحفاظ على أمن المناطق الإدارية.
• الدفاع عن مصالح الدولة.
• الجاهزية لتحقيق هذه الأهداف سواء بالحرب النووية أو الحرب التقليدية.

التأسيس والتعداد:
ظهر الجيش إلى الوجود بعد الاستقلال عام 1947, ويبلغ عدد الأفراد العاملين في الخدمة 650 ألف فرد و528 ألفا في الاحتياط من الذين يبقون في الخدمة حتى سن الخامسة والأربعين.

شعاره:
إيمان, تقوى, جهاد في سبيل الله.

قائده:
رئيس الأركان

المعدات:
يمتلك الجيش أسلحة ثقيلة وصغيرة متنوعة، ودبابات من طراز الخالد وضرار وغيرهما، وصواريخ من طراز حتف متنوعة، من بينها "حتف5" أو "غوري2" الذي يحمل رؤوسا نووية أو تقليدية.

كما لدى الجيش صورايخ من طراز "غوري3" عابرة للقارات ويبلغ مداها 4000 كلم، فضلا عن صواريخ شاهين1 و2 و3 وصواريخ باير.

يذكر أن أسلحة الجيش الباكستاني الصغيرة مصنوعة محليا، ولديه أسلحة أخرى متطورة هي أيضا من صناعة وتطوير محلي. ولدى الجيش كليات ومؤسسات للتدريب العسكري ومدارس متخصصة، وقد دخلت المرأة الجيش منذ تأسيسه، كما يحاول الموازنة بين الأعراق والأقليات ضمن صفوفه.

مهام دولية
أسهم الجيش في جهود حفظ السلام للأمم المتحدة, وعمل عدد من أفراده خارج البلاد مستشارين في أفريقيا وجنوب آسيا والعالم العربي. كما كان له حضور على شكل ألوية وفرق في الدول العربية أثناء الحروب العربية مع إسرائيل وأثناء حرب الخليج الثانية في إطار قوات التحالف.

الحروب مع الهند
خاضت باكستان ثلاث حروب شاملة مع الهند، انتهت الأولى بتقسيم كشمير عام 1949، ولم تفلح الثانية عام 1965 في تغيير هذا الوضع، في حين أسفرت الثالثة عام 1971 عن تقسيم باكستان نفسها إلى دولتين بعد انفصال باكستان الشرقية وتأسيس جمهورية بنغلاديش.

دور العسكر في الحياة السياسية
يعود الدور السياسي للجيش إلى خمسينيات القرن الماضي:
• 1953: إعلان الأحكام العرفية في إقليم البنجاب، واستدعاء الجيش للسيطرة على الاضطرابات السياسية.
• 1954: دخل رئيس أركان الجيش الجنرال أيوب خان الحكومة وزيرا للدفاع مع بدايات عام 1954 ليبدأ الدور السياسي للجيش واضحاً في البلاد.
• 1958: وقع أول انقلاب عسكري ليزيد من دور الجيش في الحياة السياسية، ولم تجد أي محاولة جدية لتحديد دور الجيش وإبعاده عن السياسة، رغم تولي الجنرال أيوب خان رئاسة البلاد حتى عام 1969.
• 1969–1971: فترة حكم الجنرال يحيى خان، وعرفت مرحلته تحالف الجيش مع البيرقراطية.
• 1977: استولى الجيش على الحكومة إثر انقلاب قاده الجنرال ضياء الحق على الرئيس ذي الفقار علي بوتو، واستمر في الحكم حتى مقتله في انفجار طائرته عام 1988.
• في سبعينيات القرن الماضي تصدى الجيش لتمرد وقع في إقليم  بلوشستان، وساعد السعودية في حادثة سيطرة جماعة جهيمان العتيبي على الحرم المكي أواخر عام 1979.
• 1999: انقلب الجيش بقيادة برويز مشرف على حكومة رئيس الوزراء نواز شريف.
• بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 أصبح الجيش الباكستاني عاملا رئيسيا في حرب الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب بعدما أصبحت باكستان حليفا رئيسيا في ذلك.
• 2006: قام الجيش بعمليات عسكرية في بلوشستان، كما بدأ عمليات عسكرية في منطقة وزيرستان القبلية.
• 2007: حاصر الجيش المسجد الأحمر عدة أيام ثم اقتحمه يوم 12 يوليو/تموز مما أسفر عن مقتل 73 من المتحصنين فيه من الطلبة.
• 2009: بدأ الجيش أواخر أبريل/نيسان ومطلع مايو/أيار عملية عسكرية واسعة للقضاء على مسلحي حركة طالبان باكستان في وادي سوات والمناطق المجاورة لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة