أميركي يعترف بإرسال خطابات مسممة لأوباما   
السبت 1435/3/18 هـ - الموافق 18/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)
دوتشكي الذي ترشح سابقا لمنصب سياسي متهم بعدة قضايا بينها التحرش الجنسي بالأطفال (رويترز)

اعترف المواطن الأميركي جيمس دوتشكي بصحة التهم الموجهة إليه بإرسال خطابات مسممة للرئيس الأميركي باراك أوباما واثنين من الموظفين العموميين ومحاولة إلصاق التهمة بشخص آخر، وجاء إقراره بالذنب ضمن اتفاق مع دائرة الادعاء العام يحكم عليه بموجبه بالسجن 25 عاما.

وكان دوتشكي (41 عاما) قد ألقي القبض عليه في أبريل/نيسان الماضي ووجهت إليه السلطات تهمة إرسال خطابات ملوثة بمادة الرايسين السامة لأوباما والسيناتور روجر ويكر من ولاية ميسيسيبي والقاضي سادي هولاند.

جدير بالذكر أن دوتشكي يواجه تهما أخرى منها التحرش الجنسي بالأطفال، وقد قضت الصفقة مع الادعاء أن ينفذ الأحكام التي تصدر بحقه بصورة متزامنة وليس كل حكم على حدة.

ويعتبر الرايسين بروتين مادة شديدة السمية وتوجد في زيت الخروع، ويمكن لجرعات صغيرة منه أن تقتل شخصا بالغا.

يذكر أن دوتشكي الذي يعمل مدرب فنون قتالية، كان قد سبق له الترشح لمنصب سياسي في السابق. وقد نفى الاتهامات في البداية لكنه -حسب بيان لوزارة العدل الأميركية- أقر بذنبه أمس الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة