إحباط محاولة لاغتيال نائب الرئيس الكولومبي   
الأربعاء 1423/12/17 هـ - الموافق 19/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الكولومبية في مكان انفجار وقع في بوغوتا يوم الجمعة الماضي وأوقع عشرات القتلى

أبطلت الشرطة الكولومبية مفعول شحنة متفجرة داخل حافلة كان مخططا لها أن تنفجر اليوم أثناء مرور موكب نائب الرئيس فرانسيسكو سانتوس في مدينة كوكوتا.

وقالت الشرطة إن أربعين كيلوغراما من المتفجرات عثر عليها أمس داخل الحافلة، واتهمت جيش التحرير الوطني اليساري بوضعها. وأضافت أنها ألقت القبض على شخصين يشتبه بأنهما عضوان في الجماعة كانا مسؤولين عن إعداد العبوة.

وبرغم محاولة الاغتيال الفاشلة إلا أن الشرطة أكدت عدم إلغاء نائب الرئيس لزيارته الرسمية للمدينة الواقعة على بعد نحو ستمائة كيلومتر إلى الشمال الشرقي من العاصمة بوغوتا.

وكان المقاتلون اليساريون قد فجروا عدة عبوات ناسفة في أغسطس/ آب العام الماضي إحداها أمام القصر الرئاسي في بوغوتا أثناء تأدية الرئيس ألفارو يوريب -المعروف عنه معارضته القوية للجماعات اليسارية- اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

وقتل العشرات وأصيب أكثر من مائة شخص يوم الجمعة الماضي إثر انفجار سيارة مفخخة بأحد أندية العاصمة الكولومبية، وحملت السلطات المقاتلين اليساريين مسؤولية هذه العملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة