تركيا تستعد للانتخابات وتوقعات بإقبال كثيف   
السبت 1437/1/19 هـ - الموافق 31/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)

تستعد تركيا لبدء التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة في السابعة من صباح غد الأحد بالتوقيت المحلي، في ظل توقعات بتجاوز نسبة المشاركة 90%.

ويحق لأكثر من 54 مليون تركي الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات التي توصف بأنها استفتاء شعبي على الطريقة التي ستدار بها البلاد في المرحلة القادمة.

وأعرب رئيس الوزراء التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو في حديث للجزيرة عن تفاؤله بفوز حزبه، وقال إن هذه الانتخابات ستقود إلى مرحلة جديدة في تركيا يسودها الاستقرار والتنمية، في إشارة إلى توقعه فوز حزبه بأغلبية تمكنه من تشكيل الحكومة منفردا.

وقال داود أوغلو لمراسل الجزيرة عمر خشرم في أنقرة اليوم السبت أثناء استعداده لآخر لقاء جماهيري قبل بدء الصمت الانتخابي مساء اليوم "غدا سيكون هناك سؤال واحد في الانتخابات وهو هل سيشكل حزب العدالة والتنمية حكومة بمفرده؟"، وأضاف "مصير تركيا ومصير حزب العدالة والتنمية مرتبطان".

وأكد داود أوغلو أمام آلاف من أنصار الحزب أن تركيا بحاجة لحكومة قوية في هذه الفترة الحرجة، متعهدا بتخليص البلاد من "الإرهاب والمواجهات والعنف والمحنة".

وتتوقع استطلاعات الرأي أن يحصل حزب العدالة والتنمية على 40% إلى 44% من الأصوات، وهي نسبة تجعل احتمال تشكيل الحكومة بمفرده صعبا.

آخر استطلاع
وقد نشرت شركة آندي آر مساء اليوم نتائج آخر استطلاع لها وتوقعت فوز حزب العدالة والتنمية بـ43.7% من الأصوات ستخوله الحصول على 272 إلى 277 مقعدا في البرلمان من أصل 550، بحسب نسب الأحزاب الأخرى.

video

وكان حزب العدالة والتنمية قد فاز بـ40.87% من الأصوات في الانتخابات التي جرت يوم 7 يونيو/حزيران الماضي، والتي فشلت الأحزاب بعدها في تشكيل حكومة ائتلافية. وتمكن حزب الشعوب الديمقراطي الداعم للأكراد من تخطي الحاجز الانتخابي (10%) والوصول إلى البرلمان للمرة الأولى.

وقال مراسل الجزيرة في إسطنبول عامر لافي إن استطلاعات الرأي في تركيا توصف بأنها مسيسة نظرا لحالة الاستقطاب التي تعيشها البلاد، مؤكدا أن من الصعب الحكم بمدى مقدرة حزب العدالة والتنمية على قيادة البلاد مرة أخرى كحزب منفرد في السلطة.

وأفاد المراسل بأن هناك نسبة 8% إلى 10% من المواطنين الأتراك ستغير اختياراتها عن الانتخابات السابقة، الأمر الذي سيؤثر على نسب الأحزاب المختلفة.

إقبال متوقع
وأشار إلى توقعات بتجاوز نسبة المشاركة 90%، في حين بلغت في الانتخابات السابقة 86%، كما يتوقع مراقبون أن تأتي زيادة نسبة التصويت في صالح حزب العدالة والتنمية.

ويتنافس في هذه الانتخابات 16 حزبا، أبرزها حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي.

video

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو في إسطنبول إن "ثقافة التسوية هي قاعدة أساسية للديمقراطية ونحن ندعمها. لكن إذا أراد شخص ما فرض قانونه، فإن ما يقوله يصبح مصدرا للتوتر".

من جانب آخر، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للصحافيين في إسطنبول إن هذه الانتخابات "ستسمح بالحفاظ على الاستقرار والثقة"، مؤكدا "بإذن الله سيصوت الناخبون غدا لصون وحدتنا الوطنية من دون الاستسلام للتنظيمات الإرهابية".

وتم حشد نحو أربعمئة ألف شرطي ودركي للإشراف على أمن الاقتراع خصوصا في جنوب شرق البلاد الذي يشهد تجدد النزاع الكردي.

وسيبدأ التصويت في تمام الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في المحافظات الشرقية، والثامنة صباحا في المحافظات الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة