خيبة أمل فلسطينية في الحرس القديم   
الثلاثاء 18/12/1426 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:01 (مكة المكرمة)، 8:01 (غرينتش)
تعددت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء، فتحدثت عن خيبة أمل الشباب الفلسطيني، والتفجيرات التي هزت أفغانستان أخيرا انتقاما لتوسيع أميركا حربها على الإرهاب، كما تطرقت إلى الملف الإيراني وقصف الجزيرة، فضلا عن دراسة طبية تربط سرطان الدم بالمبيدات الحشرية.

"
الحرس القديم احتلوا المقاعد المضمونة في السلطة الفلسطينية، واستخدموا هيمنتهم على المناصب لتهميشنا
"
قائد كتائب الأقصى/ديلي تلغراف

مناصب وامتيازات 
نشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا بقلم مراسلها من غزة باتريك بيشوب يتحدث فيه عن الشباب الفلسطيني الذي يشعر بخيبة أمل تجاه أفراد الحرس القديم الذين رافقوا الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وما زالوا يتبوؤون المناصب العليا في حركة فتح الحاكمة.

واستهلت الصحيفة المقدمة بالحديث عن اللافتات التي كتب عليها "41 عاما من الديمقراطية والكفاح"، مشيرة إلى أن هذه العبارة تدفع المارة من تحتها إلى رسم ابتسامة غريبة على وجهوهم.

وأشارت إلى أن عرفات ورجاله اعتلوا المناصب وتمتعوا بكافة الامتيازات عقب عودتهم من تونس قبل 11 عاما، ولم يعمل الحرس القديم على إرضاء النشطاء الجدد الذين انخرطوا في مقاومة الإسرائيليين في الانتفاضتين الأولى والثانية.

ونقلت الصحيفة عن قائد كتائب شهداء الأقصى بنابلس ناصر جمعة قوله "إن الحرس القديم احتلوا المقاعد المضمونة، واستخدموا هيمنتهم على المناصب لتهميشنا".

هل تتذكرون أفغانستان؟
تحت هذا العنوان أوردت صحيفة ذي إندبندنت تقريرا مطولا من أفغانستان تقول فيه إن "المتمردين" يجلبون إرهاب التفجير إلى البلاد حيث قام أحدهم أمس بتفجير نفسه في الطريق ليحصد أكثر من 20 شخصا في أكثر الهجمات قسوة منذ الغزو الأميركي للبلاد.

"
تطوير أساليب التفجير في أفغانستان يشير إلى أن تنظيم القاعدة هناك يقدم مثالا مدمرا على أن توسيع دائرة "الحرب على الإرهاب" في العراق سيجر الويلات على الغرب
"
ذي إندبندنت
وقالت الصحيفة إن أكثر من 1600 لقوا حتفهم عام 2005 وسط ارتفاع في معدلات القتل وانهيار حكم القانون، بينما تتحصن الحكومة في مجمع بالعاصمة.

وأشارت إلى أن بريطانيا سترسل 3500 جندي إلى أفغانستان في أخطر مهمة تجهل حتى الآن أهدافها الواضحة أو إستراتيجية الخروج منها.

وأوضحت أن طالبان توظف أساليب جديدة سبق ولعبت دورا هاما في تمزيق العراق، مشيرة إلى أن أفغانستان تشهد تصعيدا في عمليات تفجير لم تستخدم في السابق، ولافتة إلى أن تنظيم القاعدة هناك يقدم مثالا مدمرا على أن توسيع دائرة "الحرب على الإرهاب" في العراق سيجر الويلات على الغرب.

مثلث سني بإيران
وفي الشأن الإيراني وتحت عنوان "لنعط إيران شيئا من دوائها" كتب مارك ستين مقالا في صحيفة ديلي تلغراف ينتقد فيه تردد بريطانيا وألمانيا في اتخاذ إجراء صارم ضد إيران، محذرا من أن أي إستراتجية غربية تستغرق وقتا طويلا من شأنها أن تصب في صالح النظام الإيراني.

ودعا الكاتب إلى ضرورة أن تتجرع طهران من نفس الكأس الذي تقدمه للعراق من زعزعة في الاستقرار لا سيما وأنها ترعى من أسماهم ستين الجماعات الإرهابية في لبنان وفلسطين.

وتساءل ستين عما إذا كان ثمة أمل في خلق مثلث سني آخر ولكن هذه المرة في إيران عبر تنشيط المنشقين هناك.

المبيدات واللوكيميا
وفي خبر طبي قالت صحيفة تايمز إن الأطفال الذين يتعرضون لمبيد الحشرات الذي يستخدم للنباتات ومستحضرات مكافحة القمل في الرأس، هم أكثر عرضة لسرطان الدم من غيرهم.

"
الأطفال الذين يتعرضون لمبيد الحشرات الذي يستخدم للنباتات ومستحضرات مكافحة القمل في الرأس، هم أكثر عرضة لسرطان الدم من غيرهم
"
دراسة/تايمز

وأشارت الصحيفة إلى هذه الدراسة التي قام عليها فرنسيون ونشرت اليوم في مجلة "أكيوبيشنال أند إنفايرومنتال مديسين" عززت المخاوف التي طفت على السطح منذ سنوات بشأن ارتباط استخدام مبيدات الحشرات السامة في المنازل والحدائق بما فيها ما يرش على النباتات ومستحضرات غسيل الشعر (الشامبو) الطبية، مع ازدياد معدلات الإصابة بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) لدى الأطفال.

وكانت الدراسة التي قام بها المعهد الفرنسي الوطني الذي يدعى إنسيرم، شملت 280 طفلا أصيبوا بلوكيميا حادة، مقارنة مع بـ288 طفلا من نفس الفئة العمرية والجنس ولكنهم أصحاء.

قصف الجزيرة
ذكرت صحيفة ذي غارديان أن محاميي قناة الجزيرة طالبوا أمس الحكومة البريطانية بالاطلاع على الوثيقة التي تحوي الحديث الذي جرى بين الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير حول قصف الجزيرة.

وهذه الوثيقة تحتوي على الحوار بين بوش وبلير جرى في أبريل/ نيسان 2004، ونقلت الصحيفة عن محامي القناة مارك ستيفنز قوله "أي تفكير بقصف الجزيرة سيكون عملا شريرا من الناحية الأخلاقية وغير مبرر من الناحية القانونية".

يذكر أن داوننغ ستريت قالت قبل ذلك إن لديها معلومات تتعلق بهذا الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة