الأمن الفلبيني يعتقل جنرالا متقاعدا نصب نفسه رئيسا للبلاد   
الخميس 1426/11/14 هـ - الموافق 15/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
أرويو كانت تحضر قمة جنوب آسيا في ماليزيا عندما أشيع نبأ الانقلاب (رويترز)
اعتقلت الشرطة الفلبينية جنرالا متقاعدا يبلغ من العمر 80 عاما مع ثلاثة من مرافقيه وذلك بعد يوم واحد من تنصيب نفسه رئيسا "لحكومة ثورية" ومطالبته الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بالتنحي عن منصبها.
 
وقالت الشرطة الفلبينية إنها تعتقل الجنرال فوتوانتو آبات ومرافقيه الثلاثة في معسكر القوات الأمنية الرئيسي في مانيلا.
 
وأوضحت الشرطة أن الادعاء الفلبيني العام يعد حاليا لائحة اتهام ستوجه إلى آبات واثنين من مساعديه في "الحكومة الثورية" هما سفير سابق ووزير المالية السابق.
 
وأشار متحدث باسم الشرطة إلى أن آبات -الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع- انتهك القانون بتشكيل حكومة في وقت كانت فيه الرئيسة أرويو خارج البلاد, موضحا أن اعتقاله لم يتطلب استصدار أمر قضائي. ولم تتأثر الأسواق الفلبينية بإشاعة الانقلاب على أرويو.
 
من جهته قال وزير العدل الفلبيني راؤول غونزاليس إنه من غير الممكن إفساح المجال لآبات لمهاجمة الحكومة وتنصيب نفسه رئيسا على حكومة وهمية, وأضاف "نحن لا نريده أن يستمر بالاستهزاء من الحكومة, يجب أن نريه أن للحكومة عضلات".
 
وقد أنهت أرويو، التي تواجه منذ يونيو/ حزيران الماضي اتهامات بالفساد وتزوير الانتخابات, يوم أمس زيارة لماليزيا حيث حضرت قمة دول جنوب آسيا التي أقيمت في كوالالمبور لمناقشة التهديدات الصحية والأمنية التي تتعرض لها آسيا. ثم توجهت اليوم إلى كوريا الجنوبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة